روابط للدخول

مواطنون: البريء يؤخذ بجريرة المذنب في ديالى


طالب مواطنون واعضاء في مجلس محافظة ديالى السلطة القضائية والتنفيذية في المحافظة بأيجاد حل ٍلمشكلة الاعتقالات التي تطال العشرات ممن تطابقت أسماؤهم مع اسماء مطلوبين للقضاء.

وقال المواطن عبد الله الديالي ان ظاهرة الاعتقالات بالخطأ بدأت تزداد في الآونة الاخيرة، مطالبا قيادتي العمليات والشرطة بالتأكد من الأسماء الثلاثية واسم الام بالنسبة للمطلوبين، قبل الشروع بعملية الاعتقال وذلك للحد من اعتقال المشتبه بهم.

في حين قال المواطن قاسم علي حسين ان شقيقه حسين علي حسين اعتقل اكثر من ثلاث مرات بسبب تطابق إسمه مع اسم احد المطلوبين في بعقوبة، موضحا ان مشكلة تشابه الاسماء بدأت تقلق العديد من المواطنين في المحافظة .

سلسلة من الاعتقالات اليومية التي تنفذها شرطة المحافظة لمطلوبين للقضاء بتهم إرهابية وأخرى جنائية، الا ان هناك عددا غير قليل من المقبوض عليهم يتم اعتقالهم بالخطأ، نتيجة لتطابق أسماءهم مع اسماء مطلوبين، وقد يؤخذ البريء بجريرة المذنب.

عضو مجلس محافظة ديالى زياد احمد سعيد طالب الجهات القضائية والتنفيذية بأدراج معلومات اضافية عن المطلوبين عند إصدار مذكرات إلقاء القبض كالاسم الرباعي، واسم الام واللقب، موضحا ان هناك الكثير من الاسماء التي اعتاد العراقيون على تكرارها بحكم الموروث الديني او القبلي.

رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي قال ان الذين تم اعتقالهم وفق تطابق اسمائهم الثنائية سيتم عرضهم على لجنة مختصة في قيادة عمليات ديالى، بحضور شيوخ العشائر، موضحا انه سيطلق سراح من لم تثبت ادانته بعد ان يتم تزكيته من قبل شيوخ العشائر ومختاري المناطق.
واضاف التميمي ان المتطابقة أسماؤهم الثلاثية سيتم احالتهم الى مراكز الشرطة القريبة من مناطق سكناهم للتعرف عليهم واطلاق سراحهم بعد التأكد من هوياتهم.

يذكر ان مجلس محافظة ديالى كان قد دعا في وقت سابق الجهات القضائية والتنفيذية في المحافظة الى ايجاد حلول ناجعة لمشكلة تطابق الاسماء والعمل على اطلاق سراح من لم تثبت ادانته بوتيرة اسرع عبر اتباع الاليات القانونية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG