روابط للدخول

القهوة العربية...طقوس تقديمها وشربها


من ارشيف الاذاعة

من ارشيف الاذاعة

للضيافة العربية تقاليد واعراف راسخة ولعل القهوة من بين ابرز العادات لدى الشعوب العربية. وتناول القهوة وتقديمها ضوابط وطقوس. فهي تقدم للضيوف في كل الاوقات وهي رديف دائم للشاي ومعها يطيب الحديث ويشعر المضيف بالنشوة لانه احسن ضيافه زواره.

ابو محمد الزبيدي احد وجهاء مدينة الصدر يقول ان لتقديم القهوة نظام خاص يعرفه المضيف والضيف ولاواني القهوة اسماء خاصة بها ايضا .

ورغم التحولات التي شهدتها الحياة ومايفرضه الواقع من ضغوط على الفرد والمجتمع الا ان القهوة بقيت من العادات الاصلية وراسخة في الدواويين ومضائف القبائل/، ومازالت تتسبب في مشاكل كثيرة لمن لايحسن تقديمها، كما تسهم في حل بعض القضايا العالقة بين الافراد والقبائل.

فمن ياتي طالبا حاجة لا يحتسي فنجان القهوة الذي يوضع امامه ما لم تقض حاجته وهذا ينسحب على الفرد كما على الجماعة المتخاصمة .

وقد اضافت الحياة العصرية طقوسا جديدة على احتساء القهوة، إذ لم يعد يقتصر شربها على الرجال في الدواوين، والمضائف بل اضحت كذلك تقدم في النوادي والاماكن الفاخرة خلال صفقات العمل، وجلسات الاسترخاء والعشق، وقد تفقد القهوة في هذه الاماكن طعمها المر الذي يميزها بعد اضافة السكر أوالحليب.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG