روابط للدخول

في سابقة وصفت بالخطيرة قتل مدني واصيب اخر بجروح بليغة اثر عملية سطو مسلح على محل للمصوغات الذهبية في احد الاحياء وسط مدينة النجف.

ووقع الحادث بحدود الساعة العاشرة من صباح الاثنين، عندما دخل شخصان مجهولان الى محل المصوغات وقاما باطلاق النار على صاحب المحل المدعو طلال شكر بواسطة سلاح خفيف كاتم صوت، ومن ثم سرقة الموجودات، وبعدما شاهد صاحب المحل المجاور الحادث وهو محل لبيع الموبايلات قاما بملاحقته وقتلاه على الفور ثم لاذا بالفرار.
محل المصوغات الذي تعرض للسطو

اثر ذلك، سارعت الحادث الاجهزة الامنية والطبية لانتشال المصابين ونقلهما الى المستشفى، واكد شهود عيان ان الحادث وقع بصورة هادئة بسبب استخدام سلاح كاتم للصوت، وقال المواطن احمد، صاحب محل مجاور في حديث لاذاعة العراق الحر، ان اهالي المنطقة لم يلاحظوا شيئاً حتى خرج صاحب محل المصوغات الى باب المحل متأثرا بجروحه، مشيراً الى ان الحادث هو الاول من نوعه يحصل في المنطقة.

الاجهزة الامنية من جانبها قللت من احتمالات كون الحادثة عملية سطو مسلح، وقال قائد شرطة النجف اللواء عبد الكريم مصطفى في تصريح لوسائل الاعلام ان الحادثة قد تكون شخصية، كون عدد من موجودات المحل لم تسرق ووجدت مبعثرة في داخل المحل.

ويؤكد المواطن نبيل طالب وهو احد اقارب صاحب المحل ان موجودات المحل ضعف ما تم ايجاده، وأكد أنها عملية جنائية واضحة، على حد تعبيره، نافياً صحة المعلومات التي ادلت بها الاجهزة الامنية، فيما ابدى اهالي المنطقة استغرابا من وقوع الحادث في المنطقة اذ يذكر ان المحل يبعد بحدود 500 متر عن مركز الشرطة وبحدود 200 متر عن مرقد الصحابي كميل ابن زياد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG