روابط للدخول

صحيفة بغدادية: النزاهة تخطط لمراجعة شهادات أعضاء مجلس النواب


نقلت جريدة "الصباح الجديد" عن مصدر في هيئة النزاهة قوله ان الهيئة وضعت خطة واسعة لمراجعة شهادات تخرج أعضاء مجلس النواب ومجالس المحافظات والدرجات الخاصة في أعقاب النقد الواسع الذي برز خلال التظاهرات الأخيرة لتباطؤ جهاز الدولة في محاسبة ومتابعة مزوري الشهادات. وقال المصدر إن الهيئة تواجه صعوبات جمة في تدقيق الشهادات الصادرة من الدول المجاورة وخاصة إيران.

وعن اجراءات الدمج التي كانت تهدف الى استيعاب أفراد الميليشيات المسلحة في زمن المعارضة للنظام ودمجهم داخل مؤسسات الدولة، اوضح مصدر آخر فضل عدم الافصاح عن أسمه للصحيفة أن هذه العملية ربما تكون قد فتحت الباب أمام بعض الأحزاب للكسب غير المشروع من خلال بيع الوظائف المخصصة للدمج بمبالغ طائلة وخاصة الرتب الكبيرة مثل الضباط. وكشف المصدر عن أن الجهات المتنفذة وبدافع الحصول على المزيد من الأموال من عمليات الدمج لم تأخذ بالاعتبار صحة الوثائق والشهادات التي يتم بموجبها منح الوظيفة أو الرتبة العسكرية، بحيث تسرب المئات لهذه الوظائف بوثائق مزورة.

من جهة آخرى تقول صحيفة "العالم" ان خبراء في وزارة الموارد المائية حذروا من تراجع مستويات مياه دجلة اسوة بنهر الفرات، داعين الحكومة العراقية الى تشكيل لجنة ثلاثية للدول المتشاطئة لاعادة النظر لضمان حصة العراق بالشكل الذي يسد احتياجاته، وذلك تزامناً مع تدشين دمشق مشروعاً عملاقاً لنقل مياه نهر دجلة الى مدينة الحسكة بتكلفة تبلغ ملياري دولار. وتكمل الصحيفة بان محللين سياسيين عدّوا مثل هذه الخطوة استهتاراً بالعلاقات الثنائية، لكنهم رجحوا في الوقت نفسه ان تكون دمشق قد فقدت الامل بأنبوب النفط العراقي فتوجهت للعب ورقة المياه في علاقتها مع بغداد.

وقالت صحيفة "المدى" ان عدداً من الخبراء انتقدوا وزارة النفط بعدم استغلالها الفراغ الذي أحدثته تداعيات الأحداث في ليبيا لمستويات الإنتاج والتصدير في منظمة أوبك.
ونشرت "المدى" ايضاً ان منتصف العام الحالي سينتهي ملف تسليم المعتقلين، والقوات الأميركية تحتفظ بخمسة من أزلام النظام السابق ممن صدرت بحقهم قرارات قضائية حتى الان.
XS
SM
MD
LG