روابط للدخول

مثقفون: المظاهرات الأخيرة إتسمت بالوعي و وضوح الرؤيا


من تظاهرات ساحة التحرير ببغداد

من تظاهرات ساحة التحرير ببغداد

يرى مثقفون ومحللون ان تظاهرات الإحتجاج الاخيرة التي إنطلقت في العراق اتسمت بالوعي ووضوح الرؤيا، وخرجت عن اطار المطالب الشخصية، وانها تعدّت المطالبة بتحسين الخدمات الى محاسبة المقصرين والمفسدين، ما يعني متابعة الجماهير لبرنامج الحكومة ومدى تنفيذها لوعودها، بعد ان رشحت تلك الجماهير هذه الحكومة لتمثيل الشعب وتحقيق مصالحه.

ويقول الكاتب محمد الكعبي ان التظاهر جاءت نتيجة لشعور الجمهور بان خللاً ما قد حصل في العقد المبرم بينه وبين السلطة التي خولها لادارة مصالح البلاد، في ظل الاجواء الديمقراطية بين الطرفين، والتي اكد عليها الدستور العراقي وكفلها كحق من حقوق المواطن .

ويجد الاعلامي فالح الماجدي ان التظاهرات العراقية بداية لانطلاق معالم الديمقراطية الحقيقية في العراق الجديد، باعتبار ان الشارع والجمهور يمثلان المصدر الاساس الذي يشرّع ويخلق الاجواء الديمقرطية والتي ينشأ منها التغيير، خلافاً للمرحلة السابقة من العملية السياسية في العراق.

واذا كان المواطن واعياً لتشكيل الحكومة عن طريق الانتخابات، فيرى الكثير انه بات يعي ايضا ان الدستور يفتح المجال واسعاً امام الحريات وتشكيل دولة ديمقراطية، وما التظاهرات الا تاكيد العراقيين لهذا المعنى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG