روابط للدخول

مخاوف من فرض الحجاب في الجامعات ووزارة التعليم العالي تنفي


إثر تجاذبات بشأن خرق الحريات العامة، واتهامات متبادلة ظهرت الى العلن في الاسابيع الماضية بين عدد من المؤسسات ومجلس محافظة بغداد، تعود قضية الحريات العامة ثانية الى سطح الاحداث، وهذه المرة في جامعة بغداد، اذ عبّرت طالبات عن مخاوف من إمكانية فرض الحجاب الاسلامي مع الزي الموحد، في وقت نفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجود اي توجيهات بهذا الصدد جملة وتفصيلاً.

وتقول الطالبة في كلية التربية رواء سعيد ان اداريين في الكلية ابلغوها بضرروة ارتداء الحجاب مع الزي الموحد، والا فان الطالبة التي ترفض الانصياع لتلك الاوامر سوف لن يسمح لها الدخول الى الجامعة، فيما بدت علامات الامتعاض واضحة على العديد من الطالبات غير المحجبات، إذ اكدن انهن اتفقن على القيام بمظاهرة سلمية امام مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إذا ما تم اتخاذ مثل هذا القرار وفرضه على الطالبات بشكل قسري، وتقول نسرين عبد الحميد الطالبة في كلية الهندسة بان هذا يعد مساساً مباشراً بالحريات العامة التي يكفلها الدستور العراقي.

من جهتها اكدت الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة في العراق شذى ناجي على وجوب وضع حد لمثل هذه الإنتهاكات ضد الحريات العامة والتي قالت ان جماعات اسلامية متشددة تقوم بها تستخدم الطلبة واتحاداتها وموظفي الجامعة كغطاء.

وبالرغم من تأكيد بعض الطالبات على وجود مثل هذه التوجيهات، الا ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي نفت اصدارها اي توجيه بهذا الصدد، واكد المتحدث الاعلامي باسم الوزراة قاسم محمد ان الوزير اكد اكثر من مرة على ان اي توجيهات بهذا الخصوص لم تصدر عن الوزراة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG