روابط للدخول

كركوك والمادة 140 من الدستور ودور الأمم المتحدة


مشهد عام لمدينة كركوك

مشهد عام لمدينة كركوك

تعتبر قضية كركوك الغنية بالنفط ومتعددة القوميات من اعقد القضايا التي تواجه حكومة الشراكة الوطنية.
ورغم إدراج مادة في الدستور العراقي تنص على خطوات ملموسة لحل القضية في فترة زمنية محددة فإنها ما زالت بلا حل يرضي مكونات كركوك الثلاثة من التركمان والعرب والأكراد.

واستدعى هذا الاستعصاء دخول المجتمع الدولي على الخط من خلال منظمة الأمم المتحدة التي تنشط مع الأطراف ذات العلاقة للتوصل إلى حل توافقي.
في هذا الإطار قام ممثل الأمين العام للأمم المتحدة أد ميلكرت بزيارة كركوك مؤخرا حيث أجرى لقاءات مع ممثلي مكوناتها.
وأعرب المبعوث الدولي في مؤتمر صحفي عن تفاؤله بتشكيل حكومة شراكة وطنية ومساهمتها في حل قضية كركوك.

إذاعة العراق الحر التقت النائب التركماني في ائتلاف العراقية ارشد الصالحي الذي شدد على أن ملف كركوك يجب أن يتم بحثه مع بغداد لا غيرمرحبا بأي مبادرات أممية هدفها إيجاد معالجات توافقية للقضايا العالقة في كركوك.
واستعرض الصالحي خصوصية كركوك واختلافها عن اربيل المختلطة قوميا بأكرادها وتركمانها في حين أن كركوك تضم مكونات أخرى عربية وغيرها.
الصالحي اعتبر مشاركة اربيل في أعمال لجنة التعداد في كركوك من خلال ممثل إحصاء إقليم كردستان كانت سببا في تأجيل التعداد، حسب قوله.

عضو التحالف الكردستاني فرهاد الاتروشي أشار في حديث لإذاعة العراق الحر إلى أن مبعوث الأمم المتحدة أد ميلكرت اقترح حلا مرحليا لإدارة كركوك.
وأكد الاتروشي التزام الأمم المتحدة بتنفيذ المادة 140 من الدستور وإصرار التحالف الكردستاني على تطبيقها لحل قضية كركوك.

محافظ كركوك عبد الرحمن مصطفى لفت من جهته إلى أن دور الأمم المتحدة دور استشاري ونفى أن يكون المبعوث الدولي اد ميلكرت بحث صيغة لتقاسم السلطة خلال زيارته إلى المدينة.

واستبعد أستاذ كلية الإعلام في جامعة بغداد هاشم حسن التوصل إلى حل قريب رغم جهود الأمم المتحدة بسبب التعقيد الذي يكتنف قضية كركوك.

وقال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة أد ميلكرت انه زار كركوك ليستمع إلى جميع الأطراف منوها بأن اتفاقها يسهم في تحسين الأوضاع المعيشية لأهل كركوك.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد غسان علي.
XS
SM
MD
LG