روابط للدخول

صحيفة عربية: الصدر في إيران في مستهل جولة إقليمية مقررة مسبقاً


تابعت الصحافة العربية خبر عودة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى ايران، فيما قال القيادي في التيار وعضو البرلمان العراقي عن التحالف الوطني بهاء الأعرجي في تصريح لصحيفة "الشرق الاوسط" ان الصدر قرر البدء بجولة إقليمية كانت مقررة مسبقاً قبل عودته إلى العراق من إيران، رافضاً الكشف عن أسماء الدول التي سوف تشملها زيارة الصدر أو المدة التي سوف تستغرقها.
وافاد الاعرجي ايضاً بان الهدف من هذه الجولة هو تعزيز العلاقات بين هذه الدول والعراق من جهة، وهذه الدول والتيار الصدري من جهة أخرى.
أما سبب اختياره إيران كمنطلق لهذه الزيارة، فقد أكد الأعرجي للصحيفة أن الصدر أراد أن يجنب الأجهزة الأمنية جموع المواطنين الذين سيهبون لمرافقته من النجف إلى بغداد، ومن بغداد إلى مطار بغداد الدولي، ما يمكن أن يترتب على ذلك من انعكاسات أمنية، مشيرا إلى أن الصدر يريد أن يتصرف كمواطن عادي سواء في وجوده في مقر عمله أو خلال رحلاته، وبالتالي فإنه سوف يعود إلى العراق بعد نهاية الجولة.

ويكتب يعقوب أحمد الشراح في صحيفة "الرأي" الكويتية ان تصريحات رئيس الحكومة نوري المالكي وكذلك اياد علاوي الاخيرة بخصوص الحدود الكويتية والملفات الاخرى على انها في حكم المنتهية، تدفع العراق لاتباع نهج جديد في اقامة علاقات مع الكويت في مجالات الاقتصاد والسياسة والامن. مبيناً ان التصريحات العراقية الاخيرة ايجابية، لكنهم يأملون ان تكون منفذة على ارض الواقع، فالكويت في حاجة الى التثبت من حسن النوايا والتأكد من سلامتها خصوصاً وان المقاصد في عهد صدام وزمرته برهنت ان الكلام لا يدل على العمل، وان النتائج تخالف الاساليب والاغراض، ونية الاعتداء مبيتة.
واشار الشراح الى ان الافعال المأسوية التي مارسها العراق بحق الكويت لا تنمحي من اذهان الكويتيين الذين عانوا كوارث الاحتلال العراقي وتدميرا كاملا لانجازاتهم وهدر عافيتهم، فالذاكرة ليست صفحة من كتاب يتم شطبه او مدونات تتغير، خصوصاً الجوانب السلبية التي لن تتغير الا وفق آلية تطبيع ايجابي يحدث التغيير العميق مع مرور الزمن.
XS
SM
MD
LG