روابط للدخول

مسؤول: حجم الاستثمار في دهوك أقل بكثير من أربيل والسليمانية


قالت مديرية الاستثمار في محافظة دهوك ان حجم الأموال المستثمرة في العام الماضي بلغ 760 مليون دولار اميركي، اغلبها كانت في مشاريع قطاع السكن.

وأوضح مدير استثمار دهوك بختيار امين في مؤتمر صحفي عقد في محافظة دهوك ان دائرته منحت 19 اجازة لمستثمرين محليين وأجانب، منها ست إجازات لمشاريع الإسكان، وست أخرى للمشاريع الصناعية، وأربعة للمشاريع السياحية، وواحدة لكل من القطاع الزراعي والرياضي والصحي.

واشار أمين الى ان حجم الاستثمارات التي تمت خلال العام الماضي قليل بالمقارنة مع محافظتي اربيل والسليمانية، وعزا أسباب ذلك الى سعة مساحة المحافظتين بالمقارنة مع دهوك، اضافة الى ان اربيل أصبحت وجهة لاغلب المستثمرين الأجانب، كونها عاصمة للأقليم وتوجد فيها الوزارات والمؤسسات الحكومية الرئيسة، والعديد من القنصليات الدولية.

وذكر أمين ان خطة العام الحالي تتضمن منح 115 إجازة لمشاريع استثمارية ما زالت قيد الدراسة، اغلبها مشاريع سكنية وصحية وسياحية وزراعية، وأشار الى ان دائرته بصدد الموافقة على إنشاء معمل كبير للإسمنت في المحافظة، وأكد السعي الى التقليل من الإجراءات الروتينية في منح اجازات الإستثمار.

من جهته قال مدير العلاقات العامة في هيئة الاستثمار في دهوك فلاح حاجي ان الواقع الاستثماري، اذا ما أريد النهوض به، فانه ينبغي على مديرية الاستثمار جذب المستثمرين الأجانب الى المحافظة بكافة الطرق، مؤكداً على ضرورة التخلص من الروتين الممل الذي يصاحب عمليات تقديم المعاملات، والذي يجعل المستثمر يبتعد عن الاستثمار في المحافظة لوجود سلسلة طويلة ومتعبة من المراجع.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG