روابط للدخول

اربيل: اجتماع لاحتواء اثار تعرض خطباء مساجد على ناشطات نسويات ومثقفين


فرهاد عوني وبشير حداد

فرهاد عوني وبشير حداد

قال ممثلون عن نقابة صحفيي كردستان واتحاد علماء الدين الاسلامي ولجنتي الاوقاف والثقافة في برلمان كردستان واتحاد الكتاب الكرد، انهم اتفقوا على عدم اثارة المسائل المتعلقة بحرية الرأي مع احترام جميع الاديان والمعتقدات في الاقليم.

واثارت بعض القضايا المتعلقة بحريات الراي في كردستان العراق في الاونة الاخيرة حفيظة العديد من الائمة وخطباء المساجد، إذ تعرض بعضهم خلال خطب صلاة الجمعة لبعض المؤسسات والشخصيات الادبية والثقافية في الاقليم.

وقال فرهاد عوني نقيب صحفيي كردستان ان النقابة شهدت مساء الخميس اجتماعا موسعا ضم ممثلين عن نقابة الصحفيين واتحاد علماء الدين الاسلامي، ولجنتي الاوقاف والثقافة في برلمان كردستان، واتحاد الكتاب الكرد، بهدف احتواء هذه المشكلة، وحسم بعضها التي ظهرت نتيجة سوء فهم.

وقال بشير حداد رئيس لجنة الاوقاف في برلمان الاقليم ان الاجتماع كان ضروريا لاحتواء المشاكل والمعوقات ومحاولة معالجتها كي لانسمح لاشخاص ربما يريدون اثارة مثل هذه المشاكل لمصلحة شخصية.

واشار حداد الى ان كل الاطراف اتفقت بان هذه الاشياء تتم اثارتها واعطائها حجما اكبر مما هو موجود وانها ربما تظهر في كل المجتمعات وفي كل الازمان ولكن الاهم معالجتها وهي صغيرة وعدم السماح في الاستفادة منها بشكل شيء.

وشدد رئيس لجنة الاوقاف في برلمان الاقليم قوله: ان حرية الراي يجب ان تكون وفق القوانين المعمولة بها في الاقليم وان حرية الرأي لا تعني التهجم او جرح الطرف الاخر، وانما يجب ان تكون وفق الضوابط والقوانين المعمول بها في كردستان.

الى ذلك قال ملا عبد الله سعيد رئيس اتحاد علماء الدين الاسلامي في كردستان العراق انه:يجب على الجميع احترام الاديان، وعدم الاستهزاء باية ديانة سواء كان الدين الاسلامي او المسيحي او اي معتقد اخر في الاقليم من خلال الكتابات، كما "يجب علينا جميعا الدفاع عن حرية الراي في كردستان دون التشهير بالآخر او تعريضه للاحراج وجميعنا متفقون على حماية تجربة الاقليم والتصرف بمسؤولية مع احداث الاقليم.

وكان اقليم كردستان العراق شهد خلال الفترة الاخيرة موجة احتجاجات من فاعليات ثقافية ونسوية اثر تهجم عدد من ائمة وخطباء مساجد الاقليم على ناشطات نسويات وشخصيات ثقافية كردية.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG