روابط للدخول

وزارة التربية: عملية تغيير المناهج الدراسية تصل الى مراحلها النهائية


قالت وزارة التربية ان عملية تغيير المناهج وصلت إلى مراحلها النهائية وذلك بعد مرور نحو ثلاثة سنوات على أعلانها البدء بتغيير المناهج الدراسية وجعلها مواكبة للتغييرات التي شهدها العراق بعد عام 2003.

وقال المتحدث باسم الوزارة وليد حسين ان نسب الانجاز تجاوزت 88%، مؤكدا ان الوزارة ستعمل وفق استراتيجية جديدة تقوم على تغيير المناهج الدراسية في العراق بين فترة وأخرى لضمان مواكبتها للتطورات العلمية الحاصلة في العالم .

وبيّن حسين في حديث لإذاعة العراق الحر ان سبب التأخير الحاصل في عملية تغيير المناهج الدراسية كان من اجل ضمان جعلها ملائمة لجميع أطياف الشعب العراقي.

وتمثل مادتا "التربية الإسلامية" و"التاريخ" ابرز المواد الدراسية التي لا تزال تشكل عقبة أمام إكمال عملية تغيير المناهج في العراق، إذ غالباً ما تظهر خلافات واعتراضات بين الفينة والأخرى على ماهية الأمور التي ينبغي التطرق اليها في هاتين المادتين.

وفي هذا الإطار يؤكد مدير دائرة تطوير المناهج الدراسية في وزارة التربية محسن عبد علي ان الخلافات المتعلقة بمادة التربية الإسلامية تم تجاوزها بعد الاتفاق على إدراج المسائل المشتركة بين الطوائف الإسلامية والابتعاد عن المسائل الخلافية.

وفيما يتعلق بمادة التاريخ لفت عبد علي إلى ان وزارة التربية تعمل حاليا على دراسة إمكانية الخروج بمادة متكاملة تكون مقبولة من جميع أطياف الشعب العراقي، مشيراً إلى ان حسم هذا الأمر يحتاج إلى بعض الوقت.
وبحسب مدير دائرة تطوير المناهج الدراسية في وزارة التربية فان مطلع 2012 سيشهد الانتهاء من تحديث جميع المناهج الدراسية، وبما يضمن مواكبتها للتطورات الحاصلة في العالم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG