روابط للدخول

قلق نقابة صحفيي كردستان من عدم تطبيق قانون العمل الصحفي في الاقليم


اشار التقرير النصف السنوي لنقابة صحفيي كردستان العراق الى زيادة حالات تقديم الشكاوى والدعاوي ضد صحفيين وكتاب يعملون في مؤسسات اعلامية في الاقليم، واعتبر التقرير ومراقبون للشأن الصحفي ان هذه خطوة ايجابية في مجال العمل الصحفي.

وقال حامد محمد علي سكرتير نقابة صحفيي كردستان "نحن في نقابة صحفيي كردستان ننظر الى مسالة الشكاوى والدعاوى التي تسجل في المحاكم ضد الصحفيين نظرة اعتيادية، ولكن ما يثير غضبنا او قلقنا كنقابة صحفيي كردستان اللجوء الى قوانين اخرى مثل القوانين العراقية السابقة وعدم العمل بقانون العمل الصحفي في كردستان المرقم 35 المسمى بقانون العمل الصحفي في كردستان الصادر من برلمان كردستان".

واشار سكرتير نقابة الصحفيين في كردستان ان النقابة طالبت مرارا من السلطات القضائية في كردستان العمل وفق ما جاء في قانون العمل الصحفي واضاف: "طالبنا اكثر من مرة وزرنا المحاكم وجلسنا وتحدثنا الى المسؤولين الكبار في مجلس القضاء الاعلى ووزارة الداخلية ونضمنا ندوات خاصة وتحدثنا معهم عن هذه المسالة وعبرنا عن قلقنا لعدم تطبيق بعض مواد قانون العمل الصحفي وان نسبة التجاوزات قلت الى حد ما".

الى ذلك اعتبر الكاتب الصحفي ريبين رسول اسماعيل ان رفع الشكاوى ضد الصحفيين في كردستان ظاهرة صحية، بدلا من تعرضهم للاعتداء واضاف في حديثه لاذاعة العراق الحر "لا اعتقد ان رفع الدعاوي والشكاوى ضد الصحفيين والمؤسسات الصحفية دليل على تقليص حريات الراي لان المجتمع الكردي مر بفترة من التغيرات الجوهرية خلال السنوات الماضية وفي السنوات السابقة لم تكن هناك حالات للجوء الى المحاكم وسابقا كانوا يعتدون على الصحفي وتصل الى حالات القتل والان الحالة تغيرت الى تقديم الشكاوى في المحاكم وان هذا تغير جوهري حدث في المجتمع".

ويؤكد الكاتب الصحفي الكردي ريبين رسول حاجة الصحفيين الكرد الى الخبرة لتجنب انفسهم من حالات القذف والتشهير التي يمارسونها في بعض المرات دون قصد.
XS
SM
MD
LG