روابط للدخول

غازي رحو يتمنى للعراق التآلف والتوافق على المحبة والتصالح


تتضمن حلقة رأس السنة من برامج "نوافذ مفتوحة" تهاني المستمعين ونكتا ونوادر ومقابلات مع مستمعة دائمة ومغنٍّ وممثلـَيْن للجالية المسيحية العراقية في الأردن.

تلقت إذاعة العراق الحر تهانٍ كثيرة بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة من مستمعيها. فكتب أحدهم:
"أحبكم من گلب صادق ما هانت عليه عشره
أحبكم تشهد العذراء مريم وهزت الشجره
أحبكم يشهد العباس وكل عالي على المهره
أحبكم حب إمام حسين لأمه فاطمة الزهره
أحبكم حب نبي الكونين حب الدين والعطره"

والتقى البرنامج بالمستمعة الدائمة مروة محمد والتي قرأت مزيدا من مشاركاتها الشعرية، وكذلك بالمطرب تيسير السفير الذي غنى للمستمعين.

تناول البرنامج نصائح صحية من زاوية فكاهية هذه المرة. فقد تابعت مجلة تشيكية التوصيات العديدة بما يُستحسن شُربه يوميا من أجل الحفاظ على الصحة. وجمعت المجلة هذه المعلومات من مختلف القنوات والمنشورات والمواقع، وتوصلت إلى أن المرء لو التزم بكل هذه التوصيات لكان عليه أن يتناول يوميا ثمانية لترات من السوائل المختلفة، وتزيد الكلفة الشهرية لكل هذه المشروبات بجرعتها اليومية على 450 دولار أميركي.

وبمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية التقت مراسلة إذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان بكل من رئيس مجلس الطائفة العراقية المسيحية في الأردن وعالم الحاسبات الدكتور غازي رحو وبالأب ريمون جوزيف الموصلي النائب البطريكي للكنيسة الكلدانية في الأردن. فأشار الدكتور رحو إلى أن الاحتفالات بعيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام تأثرت هذه السنة بأحداث العنف التي استهدفت المسيحيين في العراق.

واضاف ان "الألم لا يزال يعتصر أبناء شعبنا العراقي المسيحي في المملكة الأردنية الهاشمية"، متمنيا في الوقت نفسه "أن يعود العراق، عراق تآلف، وتوافق على المحبة والتصالح والأمان". أما الأب ريمون فطلب "من الحكومة العراقية الجديدة أن تسير بالأمان والاستقرار".

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG