روابط للدخول

الرياضة العراقية في العام 2010 المعوقات والانجازات


شهد عام 2010 العديد من المشاركات الرياضية الخارجية والقليل من الانجازات الرياضية التي تطمح اليها الجماهير الرياضية. ولعل من اهم الانجازات الرياضية ما حققه الرياضيون المعاقون في دورة الالعاب الاسيوية التي اقيمت في غوانزو الصينية، إذ تمكن وفد البارالمبية من احراز 19 وساما بينها 9 ذهبية واربعة فضية وستة اوسمة برونزية محتلا المركز السابع من بين 41 دولة مشاركة والمركز الاول على الفرق العربية.
وشهد عام 2010 مشاركات رياضية عديدة من قبل المنتخبات الوطنية في مختلف الالعاب وحقق بعضها نتائج متقدمة في المشاركات العربية والاسيوية، في حين اخفقت هذه المنتخبات من تحقيق نتائج مقبولة في بطولة الاسياد في الصين حيث خرج العراق بثلاثة اوسمة فضية واحدة في العاب القوى احرزها العداء عدنان طعيس وبرونزيتين في المصارعة والتجذيف.
ويورد الدكتور عمار طاهر اسبابا عديدة لضعف الانجاز الرياضي تأتي في مقدمتها ضعف البنى التحتية الرياضية وغياب المدرب الاجنبي.
واهم ما شهده عام 2010 تواصل ازمة انتخابات اتحاد كرة القدم حيث لم تجر الانتخابات رغم المطالبات الشديدة باجرائها وذلك بسبب التقاطعات التي يعيشها الاتحاد مع هيئته العامة ومواصلة الاتهامات الموجهة والتي تنصب في التدخل الحكومي بشؤون الاتحاد ادى كل ذلك الى استحصال موافقة الاتحاد الدولي لتمديد عمله الى نهاية تموز المقبل على ان تجري الانتخابات في شهر شباط من العام المقبل.
ويبدو ان هذه التقاطعات والازمات اثرت في نتائج المنتخبات الكروية لنختلف الفئات حيث اخفق فريق الشباب من التأهل للدور الثاني في بطولة كأس اسيا التي اقيمت في الصين ، كما ودع منتخب الناشئين بطولة كاس اسيا للناشئين التي اقيمت في اوزبكستان في شهر تشرين الثاني .
ولم يكن المنتخب الوطني الأول باحسن حال من الشباب والناشئين حيث شارك العراق في بطولة غرب اسيا التي اقيمت في العاصمة الاردنية عمان ، حيث خسر مباراة نصف النهائي امام نظيره الايراني في اول اختبار للمدرب الالماني سيدكا الذي اشرف على تدريب المنتخب العراقي استعدادا لنهائيات اسيا مطلع العام المقبل. كما ودع المنتخب العراقي بطولة خليجي 20 التي اقيمت في اليمن في شهر تشرين الثاني الماضي بعد خسارته امام المنتخب الكويتي بفارق الضربات الترجيحية في مباراة نصف النهائي.
وعلى الرغم من هذه الاخفاقات الا ان الخبير الرياضي الدكتور شامل كامل يرى ان الرياضة العراقية في عام 2010 افضل حالا من الاعوام السابقة.
ولعل الحدث الابرز الذي شهده العراق خلال عام 2010 فوزه باستضافة بطولة خليجي 21 التي ستقام في البصرة مطلع عام 2013. ويرى امين سر اتحاد الصحافة الرياضة عمار طاهر ان على الجهات المسؤولة الاهتمام بهذا الحدث وتوفير كل المستلزمات لاسيما ان موافقة الاتحادات الخليجية جاءت مشروطة بقيام لجنة فنية بزيارة البصرة للاطلاع على واقع الاستعدادت الجارية لاستضافة البطولة.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG