روابط للدخول

ديالى: ندوة حول المعوقات التي تعترض العملية التربوية


اقام فرع ديالى لنقابة المعلمين العراقيين ندوة حوارية خصصت لتشخيص المعوقات التي تعترض العملية التربوية للعمل على ايجاد الحلول لها. واقتصرت الندوة على عدد من اساتذة جامعة ديالى اضافة الى جمع من المعلمين والمدرسين ومسؤولين في مجلس المحافظة .

وقال عضو نقابة المعلمين في ديالى عبد الحميد اسماعيل ان الندوة سلطت الضوء على ثلاثة محاور: الاول عن الطالب، فيما كان المحور الثاني مخصصا للحديث عن المعلم والمدرس ومدى تأثيره على العملية التربوية، اما المحور الثالث فخصص للحديث عن المناهج الدراسية المتبعة.

رئيس فرع نقابة المعلمين في ديالى محمد علي حيدر قال ان الندوة جاءت من اجل اعداد ورقة عمل يستفاد منها في رفع توصيات الى الجهات المسؤولة حول السلبيات التي تعاني منها المؤسسات التربوية وللعمل سوية على ايجاد الحلول الناجعة لها.

في حين اوضح نائب رئيس مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني انه حضر الندوة من اجل التعرف عن المعوقات عن كثب ومحاولة ايجاد الحلول لها، لافتا الى انه لابد من وجود توافق مابين المحاور الثلاثة وهي الطالب والاستاذ والمنهج حتى تمضي العملية التربوية بنجاح.

مديرة اعدادية القدس للبنات في بعقوبة هدى عبد الرسول تمنت ان تخرج الندوة بمقترحات تساهم في رفع المستوى العلمي للطالب، متعهدةً ببذل قصارى جهدها من اجل انجاح المسيرة العملية والتربوية في مدرستها.

واكد المدير العام لتربية ديالى جعفر معن الزركوشي ان المبالغ التي تخصص للتربية هي غير كافية ،قياسا بالاضرار التي تعرضت لها مدارس المحافظة، موضحا ان هنالك 157 مدرسة ايلة الى السقوط، فيما هناك 34 مدرسة مهدمة .مطالبا المسؤولين في المحافظة بالعمل سوية للنهوض بالقطاع التربوي في ديالى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG