روابط للدخول

الاتحاد الاماراتية: عبد المهدي والهاشمي سيحتفظان بمنصبيهما


نشرت صحيفة الحياة ما اكده خبراء في جامعة البصرة من أن خريطة العراق الحالية لا تمثل كل المناطق الخاضعة لسيادته وتحديداً في المناطق الجنوبية، وهي بحاجة الى مراجعة في ضوء الاتفاقات والمعاهدات المبرمة في وقت سابق.

واوضح استاذ قسم الجغرافيا في جامعة البصرة الدكتور نمير الخياط للصحيفة ان هناك خرائط توضح المساحات الحقيقية للبلاد وهي موجودة في ملفات المعاهدات والاتفاقات التي وقعها العراق في سنوات سابقة، إضافة إلى وجودها في بعض الدول التي احتلت العراق اوائل القرن الماضي.

واضاف الخياط ان ديوان رئاسة الجمهورية بعث بطلب إلى جامعة البصرة لاشراك الأكاديميين في حل هذا الموضوع، إلا أن الأساتذة تخوفوا من الدخول في مثل هذه المسائل السياسية، لافتاً إلى ان رفض الأساتذة جاء لأن غالبية مشاكل الحدود تحتاج إلى تدخل سياسي قبل التدخل العلمي لحلها.

وضمن انشغال الصحف العربية وكتابها بتداعيات وثائق ويكيليكس نقرأ في صحيفة الراي الكويتية ان إحدى الوثائق المتسربة أظهرت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تفاخر وكشف عن وجود علاقات تجارية مهمة وغير معروفة للجمهور بين إسرائيل والعراق، بواسطة خط يمر من العراق عبر الأردن إلى ميناء حيفا، لكنه لم يتوسع في إعطاء تفاصيل حول طبيعة هذه التجارة وحجمها.
وتضيف الصحيفة الكويتية بان الوثيقة التي كشفها موقع ويكيليكس تظهر أن نتنياهو اقترح إقامة نقاط تجارية أخرى على خط إسرائيل الأردن العراق، التي اعتبر أن بإمكانها توفير آلاف فرص عمل في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.
وقالت صحيفة الغد الاردنية أن ائتلاف العراقية قد انتهى من إعداد المسودة الخاصة بمجلس السياسات الاستراتيجية تمهيداً لتقديمها للبرلمان.

في حين أكدت مصادر مطلعة لجريدة الاتحاد الاماراتية أن التحالف الوطني الذي يضم ائتلافي دولة القانون والائتلاف الوطني العراقي، سيحصد في الحكومة الجديدة وزارات الكهرباء والتربية والنقل والاستثمار، فيما سيحتفظ الأكراد بوزارة الخارجية وتؤول المالية للقائمة العراقية بزعامة أياد علاوي مع احتفاظ نائبي الرئيس العراقي السابقين بمنصبيهما. وأضافت المصادر التي رفضت الكشف عن اسمها أنه ربما سيكون هناك خمسة نواب لرئيس الوزراء.
XS
SM
MD
LG