روابط للدخول

إحصاءات رسمية تؤكد إنخفاض نسب ختان النساء في كردستان


قالت وزارة الصحة في حكومة اقليم كردستان العراق ان ظاهرة ختان النساء في انخفاض كردستان، وسط شكوك أطلقتها منظمات واتحادات نسوية حول ارقام جديدة عن نسب ممارسة تلك الظاهرة أعلنتها الوزارة في مؤتمر صحفي الأحد.

واشار مسح أجرته وزارة الصحة في الصيف الماضي بعموم اقليم كردستان الى ان نسبة ممارسة ختان النساء وصلت الى 41%، بعد ان كانت الاحصاءات غير الرسمية تشير الى انها سجلت (60-70)% في بعض مناطق الاقليم.

وتقول مديرة رعاية الامومة والطفولة في ديوان وزارة الصحة بحكومة اقليم كردستان العراق الدكتورة درخت ارشد حويزي في حديث لاذاعة العراق الحر ان الالية التي أجري المسح فيها إعتمدت على مراجعات مستشفيات الولادة، ومستشفيات الاطفال التي تقدم خدمات لرعاية الحوامل، وذلك بتوجيه سؤال المراجعة ما إذا كانت مختونة او لا، وسبب الختان، والشخص الذي قام به، واجراء فحص لها اذا سمحت بذلك، مع تدوين العمر والولادة.

واشارت حويزي الى ان المسح شمل محافظات دهوك واربيل والسلميانية ومراكز المدن والاقضية والنواحي، مشيرةً الى ان ما يصل الى نسبة الى 41% من مجموع 5112 إمراة تم تسجيلهن كعينة، قد تعرض لعمليات ختان.
واكدت حويزي وجود خطة لدى وزارة الصحة على الحد من ممارسة هذه الظاهرة عن طريق التثقيف، بمشاركة وزارات أخرى منها الاوقاف والتربية مع منظمات المجتمع المدني ومنظمات الامم المتحدة، ولفتت الى ان العمل جار لتشخيص الاماكن التي تمارس فيها ظاهرة الختان، من أجل القيام بتوعية الامهات عن الأضرار اللاحقة.

وتباينت ردود افعال المنظمات والاتحادات النسوية حول هذه النسبة التي اعلنتها وزارة الصحة، وأعربت مديرة منظمة البحوث الجندرية في كردستان رمزية عبد الوهاب أمين عن إعتقادها بان الأرقام المعلنة غير دقيقة، مؤكدة حاجة الاقليم الى اجراء مسح اكثر شمولية من الذي اجرته وزارة الصحة، مشيرة الى احتمال ان تصل نسبة شيوع هذه الظاهرة اكثر او اقل من 41%، وأكدت الحاجة الى تنفيذ حملة وطنية لعموم كردستان لمعرفة النسبة الدقيقة لهذه الظاهرة.

وتعتقد روناك فرج من اتحاد المرأة الكردستانية ان النسبة انخفضت اكثر من التي اعلنتها وزارة الصحة بشكل كبير، واضافت انه كان من الضروري تحديد الاعمار بشكل واضح في المسح، لان النسبة انخفضت الى درجة كبيرة مقارنة بسنوات التسعينات.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG