روابط للدخول

النهار اللبنانية: المالكي رجل اميركا وايران ورجل لا أحد في الوقت نفسه


ابرزت صحيفة الحياة السعودية اصرار التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر على تولي مناصب أمنية في الحكومة الجديدة.
وفي تصريح للصحيفة قال مصدر قيادي في مكتب الصدر، رفض نشر اسمه، ان التيار الصدري لديه خصومات يمكن أن تدفع الخصوم إلى الإنقلاب، مبيناً المصدر ان صمام الامان للتيار هو توليه مناصب امنية.

وأضاف المصدرً: نريد ان نكون اصحاب قرار في الاجهزة الامنية وان يكون لنا وكلاء وزراء ومديرون عامون يشغلون هذه المناصب، مشيراً المصدر ايضاً إلى ان المالكي وعدهم بهذا الامر ولديهم مرشحون لشغل هذه المناصب، كما ورد في صحيفة الحياة.

ومتابعة للشأن العراقي طرحت صحف عربية قراءات لواقع المشهد السياسي نحو تشكيل الحكومة الجديدة، إذ يقول محمد عاكف في صحيفة البيان الاماراتية إن نظرة سريعة إلى ما أفرزته الشهور الثمانية المنصرمة منذ الانتخابات النيابية تثبت بأن التحالف الكردستاني هو الكتلة السياسية الأكثر كسباً والأكثر قدرة ومهارة على إدارة الخلاف مع الكتل الأخرى.

وبعد الاشارة الى ان المشاحنات السياسية قد انطلقت بمجرد انفضاض جلسة مجلس النواب الأخيرة التي ساد فيها الوفاق، يرى الكاتب ان أجواء الإحباط بدأت تحل بدل أجواء التفاؤل في الأوساط السياسية، ومن المتوقع في ضوء ذلك أن يتمخض المشهد السياسي العراقي عن تكرار تجربة السنوات السابقة، ومولد حكومة هشة ضعيفة غير مستقرة، لا أحد يضمن قدرتها على تنفيذ التزاماتها وتحمل تداعيات ذلك.

اما صحيفة النهار اللبنانية فنشرت لامين قمورية مقالاً وصف فيه المالكي وائتلافه بانهما اليوم الاولان في العراق، وبعدهما يأتي "التحالف الكردستاني" الذي احسن اللعب على التناقضات لينتقل من المرتبة الرابعة والاخيرة في لائحة الفائزين الكبار الى رئاسة الجمهورية والسلطة الفعلية الثانية.

ويلفت الكاتب الى ان قدرة المالكي على الاقناع وتشبثه بمواقفه جعلا اخصامه ينحازون له في ظل غياب خيار افضل. ووصف الكاتب المالكي ايضاً برجل التناقضات في آن: فهو رجل اميركا ورجل ايران في الوقت نفسه، لكنه ايضا رجل لا احد، قادر على اطلاق النار على الجميع عند اللزوم ومصالحة الجميع عند اللزوم ايضاً، على حد تعبير كاتب المقال.
XS
SM
MD
LG