روابط للدخول

الاتحاد الاماراتية: الاتفاقات افضت الى حكومة ترضية عراقية لا حكومة شراكة


تساءل شملان يوسف العيسى في صحيفة الاتحاد الاماراتية ان كان العراق سيستقر. معللاً تساؤله بان العقبة التي واجهت تشكيل الحكومة الائتلافية الجديدة قد تم تخطيها، لكن هناك عدة إشكاليات تنبغي مواجهتها والتغلب عليها حتى يستقر العراق فعلياً، منها أن الاتفاق بين القادة العراقيين أفضى إلى حكومة ترضية لا حكومة شراكة فعلية، والدليل على ذلك هو أزمة الثقة التي انفجرت في البرلمان خلال جلسته الأولى، ثم أن السلطة التشريعية لم تعد لها أهمية، حيث تجاهلها الدستور وأصبح دورها ثانوياً في رسم المواقع والصلاحيات إذا ما قيست بأهمية التوافقات، على حد قول الكاتب.

صحيفة الوطن الكويتية من جهتها تابعت ردود الفعل التركية على اتفاق تشكيل الحكومة العراقية ووصفتها بالمتناقضة، اذ لفتت الصحيفة الى إن وزارة الخارجية التركية اعتبرت اتفاق تقاسم السلطة وتشكيل الحكومة بمثابة خطوة اولى في عملية حاسمة نحو تحقيق الاستقرار في العراق، فيما رصدت الصحف التركية حالة صمت تسود أنقرة حيال التطورات التي يشهدها تشكيل الحكومة الجديدة بما لا يخدم مقاصد انقرة.

اما مع الارتياح الشعبي العراقي لحل عقدة تأليف الحكومة. فان صحيفة النهار اللبنانية اشارت الى ان اول ما استرعى انتباه المواطنين كانت الصرامة والجدية التي ظهر بهما الرئيس الجديد للبرلمان عن القائمة العراقية اسامة النجيفي، اذ بات شائعاً في اليومين الاخيرين الحديث عن الجدية التي ادار بها النجيفي الجلسة الثانية لمجلس النواب.

واشارت الصحيفة الى ان النجيفي رجل اعمال ناجح ومن اسرة موصلية ثرية، ليرى البعض ان ذلك سيساهم في نجاحه في مهمته المقبلة، فالموصليون عموماً معروفون بحرصهم ونجاحهم في مجال ادارة الاعمال، على حد تعبير النهار اللبنانية.
XS
SM
MD
LG