روابط للدخول

قرار بإعادة طلبة الدراسات العليا المرقنة قيودهم الى الدراسة


اصدرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قراراً بإعادة طلبة الدراسات العليا المرقنة قيودهم الى الدراسة وباثر رجعي وفق ضوابط واليات محددة، وذلك لاعتبارات انسانية وامنية..

وتحدث مدير دائرة البحث والتطوير في الوزارة الدكتور محمد السراج لاذاعة العراق الحر عن تلك الاليات والجوانب الثلاثة التي يشملها القرار الذي نص على ان "الطالب اذا كان راسباً بمادة واحدة او المعدل، فيعاد الى الدراسة بشكل مباشر"، و"الطلبة الذين المرقنة قيودهم بسبب اكثر من مادة او بسبب المعدل، فبدلاً من حرمانه من التقديم للدراسات العليا مدى الحياة كما كان في السابق، فانه يُحرم من التقديم لمدة ثلاث سنوات فقط"،

وعن طلبة الدكتوراه المرقنة قيودهم، اوضح السراج انه يتم اعادتهم وفق محاولتين، خاصة الذين لم يجتازوا الامتحان الشامل، او لم يكملوا بحثهم العلمي، أي "الذين تم ترقين قيدهم بسبب الامتحان الشامل، والذي تم ترقين قيدهم في مرحلة البحث، فيعادون مباشرة، ويُترك للجنة العلمية الموافقة على الاستمرار بنفس البحث السابق او تغييره".

وشمل قرار الاعادة الطلبة المرقنة قيودهم جراء الظروف القاهرة، وقسموا الى ثلاث فئات؛ شملت الاولى المصابين بمرضٍ عضال، والثانية المعتقلين، والثالثة المهددين والمهجرين منهم.
ويشير السراج الى ارسال هذا القرار بجميع جوانبه التفصيلية الى جميع الجامعات والكليات للعمل بها وفق الضوابط المحددة.

من جهتها، باشرت مجالس الكليات العلمية والفنية وغيرها بتنفيذ القرار لاعادة المرقنة قيودهم وفق سقف زمني يحدده القرار بنهاية شهر تشرين الثاني الجاري، ويشير عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد عبد السلام السامر الى عدم شمول الطلبة الضالعين بعمليات الغش والتزوير والعقوبات الانضباطية الاخرى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG