روابط للدخول

صحيفة بغدادية: نائب يقرُّ بصعوبة إكمال النصاب في جلسة البرلمان الإثنين


نشرت صحيفة "العالم" الخميس ما ذكره مصدر امني مسؤول، طالباً عدم كشف هويته، من ان اخطاء الاجهزة الامنية باتت تتكرر، وان الخلاف بين كبار القادة عن الملف الامني يُضعف أداء القوات ويجعل من الصعب تنفيذ الخطط، او تبادل المعلومات الاستخبارية، وهذا ما اربكهم كثيراً في انقاذ رهائن كنيسة الكرادة.

وفي الشأن السياسي نقلت صحيفة "المشرق" عن عضو التحالف الكردستاني محمود عثمان اعتقاده بوجود صعوبة في اكتمال النصاب القانوني خلال جلسة مجلس النواب العراقي الاثنين المقبل بسبب تلويح العراقية بعدم الحضور، وغياب (60) نائباً بسبب ادائهم فريضة الحج.
وكتب علي حسين في صحيفة "المدى" انه كان يتمنى على السادة النواب من الحجاج أن يتبرعوا بمبالغ حجتهم لضحايا كنيسة "سيدة النجاة"، فهي عند الله أكرم وأعظم من حجة بأموال غير مستحقة، وكان يتمنى على المسؤولين الذين ذهبوا زرافات لأداء موسم الحج الخامس أو السادس للبعض منهم، أن يحجوا إلى الاماكن التي طالها الإرهاب وان يواسوا عائلات الضحايا. ويقول الكاتب بانه كان يتمنى ايضاً أن يتبرع السادة النواب جميعهم برواتب الأشهر التي قبضوها بدون وجه حق إلى عائلات شهداء التفجيرات الأخيرة، علّها تخفف عنهم ذنوبهم التي ارتكبوها بحق هذا الشعب المغلوب على أمره.

وفي سياق الانتقادات الموجهة لاعضاء البرلمان ايضاً يقول حسين التميمي في الطبعة البغدادية من صحيفة "الزمان" ان "راتب نصف سنة لنوابنا الكرام يكفي لاعمار محافظة وبناء العديد من المدارس واقامة العشرات من المشاريع الخدمية والتطويرية. والمفارقة ان هذه الرواتب صرفت لأناس لم يزاولوا العمل الذي انتدبوا له وانتخبوا من اجله .. بل الانكى من ذلك ان هؤلاء اسهموا في مفاقمة معاناتنا، واورثونا احساساً مضاعفاً بالخيبة والاحباط".

صحيفة "الدستور" من جهتها عرضت تحذير مصدر امني في محافظة البصرة من انهيار السد الواقع على الشريط الحدودي شرق المحافظة بسبب اندفاع مياه البزل نحوه ما يتسبب بكارثة بيئية لارتفاع نسبة الملوحة في هذه المياه.
XS
SM
MD
LG