روابط للدخول

سياسيون يهددون بالانسحاب من العملية السياسية


مع تصاعد وتيرة المفاوضات والحوارات الجارية بين الكتل السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة التي طال انتظارها يصرح ويهدد بعض السياسيين بالانسحاب من العملية السياسية أو مقاطعتها لأسباب يتعلق اغلبها بمنصب رئاسة الوزراء.

سياسيون ومتابعون يؤكدون إن مثل هذه التصريحات لها اثر سلبي بالغ على العملية السياسية والواقع الأمني وهو دليل على نفاذ سبل التفاهم والحوارات بين القوى السياسية وهناك من يرى انها أوراق ضغط للحصول على مناصب سيادية في الحكومة المقبلة.

الشيخ الحسين الاسدي النائب عن ائتلاف دولة القانون يرى إن تلك التهديدات بالانسحاب تأزم الشارع العراقي، وتعرقل عملية تشكيل الحكومة.

أما شاكر كتاب المتحدث باسم القائمة العراقية إن مطالب العراقية هو حق سياسي وليس مجرد تهديد بمقاطعة الحكومة كما يتصور البعض.

أما منال فنجان عضو الهيئة السياسية لتيار الإصلاح الوطني فتشير الى إن مجرد التلويح والتهديد بالخروج من العملية السياسية هي بادرة خطيرة وهذا يعني عدم الأيمان بالعملية السياسية برمتها.

في حين يجد الكاتب والمحلل السياسي واثق الهاشمي إن تلك التهديدات وتكرارها في هذه المرحلة الانتقالية غير جادة وإنما هي مناورة من اجل أن تكون أوراق ضغط للحصول على مناصب ومراكز سياسية في الحكومة

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG