روابط للدخول

صحيفة اماراتية: لمسات اخيرة على اتفاقية الحقول الكويتية العراقية المشتركة


كتب محمد خرّوب في صحيفة "الراي" الاردنية ان زيارة المالكي الدمشقية، لن تسهم في انضاج الظروف الملائمة لقيام حكومة برئاسته رغم انها مؤشر على حجم الاستعداد الذي يبديه الرجل لتقديم أي شيء "ليس آخره الاعتذار عن تصريحاته السابقة ضد سوريا"، لضمان مستقبله السياسي، الذي يراه في وجوده على رأس حكومة اياً كان شكلها ونوعية وبرنامج ائتلافها، لأنه يدرك ربما انها فرصته الاخيرة.

ويشير خرّوب ايضاً الى ان كل شيء قابل للتغيير في أي لحظة، وان الذي سيقرر النتيجة في النهاية هي العواصم الاقليمية المؤثرة، وليس ما يقوم به رؤساء الكتل والكيانات السياسية من مناورات او ما يصنعونه من بالونات اختبار، على حد وصف الكاتب.

صحيفة "الوطن" الكويتية من جهتها قالت: مع الاعتذار لدانته وفلسفته في «الكوميديا الإلهية» فان كوميديا تشكيل الحكومة العراقية تبدو أقرب اليها من حيثيات التطابق الموضوعي والشكلي، فالحساب والثواب والعقاب مرتبط اليوم بمتغيرات التعطش للسلطة. وفي النظرة الموضوعية اليوم، تبدو كل الاتجاهات إسلامية أم علمانية أم ديموقراطية إسلامية كانت، كلها تدور في ساقية المواقف الامريكية والايرانية وبقية الدول الاقليمية.

في سياق آخر نشرت صحيفة "البيان" الاماراتية ان الجانبين الكويتي والعراقي انتهيا من اللمسات الأخيرة لاتفاقية استغلال الحقول النفطية المشتركة بينهما، عبر تفويض طرف ثالث عالمي تجاري بتطوير الحقول لمصلحة البلدين. ونسبت الصحيفة الى مصادر وصفتها بالمطلعة ان عدم الإعلان عن موعد نهائي لتوقيع الاتفاقية التي تم التباحث بشأنها لأكثر من ثلاثة أعوام يعود إلى تأخير تشكيل الحكومة العراقية، واشار مصادر الصحيفة إلى أن الجانب الكويتي أبدى تفهماً للموقف العراقي ونزولاً عند رغبته.
XS
SM
MD
LG