روابط للدخول

المخرج علي السومري: الاعلام صنع نجوما وهميين لا يستحقون النجومية


علي السومري

علي السومري

عدد هذه الاسبوع من "المجلة الثقافية" يتناول التعريف بالمخرج السينمائي الشاب علي السومري ، الذي انجز فيلما واحدا لحد آلآن وله خطط مستقبلية لاخراج افلام أخرى، على الرغم من ان عمله الحالي في مجال الاعلام يأكل الكثير من جرف اهتماماته السينمائية.

يقول السومري وهو من مواليد بغداد عام 1976، ان للاعلام دورا واضحا في تحريك الساحة الثقافية وايصال صوتها الى الجمهور، ولكن هناك جملة من المثالب على هذا الاعلام، اولها انه صنع نجوما وهمييين لا يستحقون النجومية، عبر تسليط الضوء بقوة وبصورة متكررة عليهم، وهو ما جعل الكثيريين يعتقدون ان هؤلاء اشخاص لهم اهمية ثقافية فعلا، فضلا عن ان هؤلاء الاشخاص انفسهم بدأوا يعتقدون انهم كتاب أو شعراء أو فنانين كبار.

كما اشار السومري الى مثلب اخر للاعلام، وهو ان التغطيات الاعلامية لا تشمل صلب الموضوع المعني، بل تتناول ما يحيطة، مثل اللقاء مع بعض الاشخاص المحيطين بالفعالية، أو اللقاء مع صاحب الفعالية نفسه دون الولوج في طبيعة الموضوع المعني وجوهره.

اهتم علي السومري بالصورة منذ ان كان صغيرا، إذ كما يقول كان يجمع الصور المختلفة ويحفظها، وتطور اهتمامه بالصورة الى حب للسينما ما دفعه الى السير في طريقها. فالتحق باكاديمية الفنون الجميلة عام 1995، لكنه فصل منها في العام نفسه لاسباب "أمنية" فغادر العراق، لكنه عاد اليه بعد سقوط حكم البعث ليستأنف دراسته في الاكاديمية التي تخرج منها عام 2008.

ويرى علي السومري ان السينما في العراق عانت وتعاني من تخلف كبير، وان نصف الافلام التي انتجها العراق تعود الى فترة حكم حزب البعث وهي افلام لا تعبر عن الواقع الحقيقي للعراق.
لقد انجز علي فلما سينمائيا واحدا، غير انه كتب سيناريوهات لاربعة افلام تنتظر الانتاج. أما فلمه اليتيم فاسمه "عقل سلام"، وهو في الحقيقة مشروع تخرجه من اكاديمية الفنون الجميلة، وتدور قسة الفلم حول شخصيتي عقيل وسلام، وقد حور اسم عقيل في الفلم الى عقل في عنوانه تأكيدا على الفكرة الاساسية التي يقوم عليها الفلم، وهي ان عقيل كان بمثابة عقل لسلام، إذ كان يقول له ان الحروب التي يعيشها الناس ستنسيهم القدرة على الحياة، وهذا ما عاشه فعلا سلام بعد ذلك، وبعد موت عقيل نفسه في الحرب، ترك الكثير من الذكريات ليعيشها معها سلام.

ويعمل علي حاليا على بلورة فكرة مع الروائي نصيف فلك لانجاز فلم سينمائي عما عاشه الانسان العراقي في الاعوام الخمسين الاخيرة.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG