روابط للدخول

فرقة عشتار النسوية تلهب حماس الجمهور


باغنية "اويلاه يابه...منهو علي جابه" التراثية استهلت فرقة عشتار النسوية الامسية التي اقيمت على مسرح الشباب في الوزيرية ضمن مهرجان زرياب الذي تنظمه وزارة الثقافة.

وبدت الامسية بشهادة فنانين واعلاميين مثيرة ومتميزة باستقطابها الحضور الذين جاءوا خصيصا للاستماع الى ما ستقدمه الفرقة فبقوا لساعتيين متتاليتين جوا ساخن من الساعة السادسة وحتى الثامنة ليلا وهم مستمتعون بالاغاني الفلكلورية التي قدمتها الفرقة.

وتضم فرقة عشتار خمس عازفات على الات فلكلورية هي الجوزة والسنطور والقانون اضافة الى عازفين اثنين من الرجال على الات ايقاعية.

واوضحت رئيس الفرقة الفنانة هلا بسام ان الفرقة حاولت في هذه الامسية اعادة التراث بروح معاصرة، مع اختيارها اغان سبعينية لفاضل عواد، وانوار عبد الوهاب، تقدمها الفرقة لاول مرة، باستذكار وتجديد الاغاني التي تعتبر منسية، وقلما تقدم في الفضائيات او خلال الحفلات رغم عذوبة الحانها وكلماتها.

واضافت الفنانة هلا بسام "لقد وجدنا الجمهور العراقي متعطشا لسماع هذه الاغاني، بل وما شجعنا اليوم على مواصلة البحث عن امثال تلك الاعمال هو سعادة الناس بهذا الاستذكار الذي ترجموه بترديدهم معظم المقاطع وبصوت عال".

وتواصل الجمهور بالتصفيق والغناء مع الاختيارات الجميلة لفرقة عشتار. وعبرت عازفة القانون هويدا حنا عن سعادتها بهذا التعاطف الجماهيري، مشيرة الى ان انسجام افراد الفرقة بما يقدموه من فن يحاول استعادة الق التراث البغدادي، وحتى الريفي بلمسات ابداعية اكاديمية كون كل عضوات الفرقة من مؤهلات اكاديميا، وان ثلاث من عضوات الفرقة يدرسن الموسيقى في مدرسة الموسيقى وفي معهد الدراسات الموسيقية.

اما الجمهور ومن مختلف الاعمار فقد خرج من الامسية وهو يردد الاغاني التي قدمتها فرقة عشتار، وكثيرون اعتبروا الفرقة أحد اهم حسنات المهرجان لحد الان، لانها عرفت الجمهور العراقي بتلك المواهب النسوية والطاقات التي تدعو الى التفاؤل، بعد ان اطربت الحاضرين ذات المشارب الثقافية والاجتماعية المتنوعة، واعادت الى الاذهان سحر الماضي الجميل.
XS
SM
MD
LG