روابط للدخول

مسؤولون يؤكدون تعرّض شط الحلة لتلوث بيئي بسبب النفايات


قال مسؤولون محليون في محافظة بابل ان شط الحلة يتعرّض لتلوّث بيئيٍ كبير بفعل رمي الملوثات البيئية في مجراه. وأكد رئيس مجلس محافظة بابل كاظم مجيد تومان ان مخلفات العيادات الطبية والمستشفيات ونفايات الاسواق الشعبية يتم رميها في مياه شط الحلة ما يعرضها الى تلوث بيئي خطير، مبينا ان الشط يعد مصدراً لمياه الشرب في المحافظة بعد تحليته، اضافة الى إستخدامه في ري المزروعات.

واشار تومان الى ان مجلس المحافظة أصدر توجيهاً الى الدوائر المعنية كقائمقامية قضاء الحلة وبلديته لمتابعة الموضوع ومعاقبة المتجاوزين، ولفت رئيس مجلس محافظة بابل الى ان قلة الكادر الموجود في هذه الدوائر حال دون منع وقوع التجاوزات، مشيراً الى ان المجلس عرض ضفتي شط الحلة اللتين تتوسطان المدينة للاستثمار، كَحَلٍّ أمثل لمنع التلوث، لكنه قال ان هناك بعض المشاكل في الموضوع لم يتم حسمها حتى الآن.

من جهته أكد مدير بيئة بابل عباس خضير عباس الى ان شط الحلة يتعرض الى تجاوز كبير يجعل مياهه ملوثة، وان الشرطة البيئية تتابع الامر لكنها بحاجة الى تشريعات تعزز عملها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG