روابط للدخول

فتح البصريون ابواب بيوتهم لتبادل التهاني بعيد الفطر. وغصت شوارع البصرة وساحاتها بالأطفال وهم يلهون رغم المحاذير الأمنية. ومنعت وسائط النقل من المرور في عدد من الشوارع الرئيسة.

اذاعة العراق الحر وخلال تجوالها في عدد من الشوارع التقت عددا من المحتفلين بالعيد، الذين عبروا عن أمنياتهم بان يكون عيد هذا العام خاتمة لهمومهم ومتاعبهم، كما يقول نعيم الدبوس.

أما السيدة هناء حسن فتمنت ان يتوقف العنف من ازهاق الأرواح في شوارع مدننا. لكن محمد السلامة والمواطنة نهال عبيد فقد طالبا السياسيين العراقيين بان يعجّلوا في تشكيل الحكومة ليكون يوم تشكيلها عيداً آخراً يحتفل بع العراقيون.

ولم تغب مشكلة الكهرباء عن هذا العيد شأن الاعياد السابقة وكانت أمنية المواطنة شيماء الدوسري ان يتحسن وضع الكهرباء.

وللأطفال رأيهم في العيد، تركناهم يعبرون عن فرحتهم به على طريقتهم الخاصة وما عليكم الا ان تفكوا رموز براءة كلماتهم.
XS
SM
MD
LG