روابط للدخول

خطة لتنشيط المنتديات الشبابية


لجأت وزارة الشباب والرياضة اخيرا الى البحوث العلمية كأساس قوي للانطلاق صوب وضع الخطط والاستراتيجيات، التي تصب في خدمة قضايا الشباب، الذين يشكلون الشريحة الاكبر في المجتمع.

الخطوة بدأت الخميس بالتعاقد مع عدد من اساتذة الجامعات في المجالات الانسانية، من اجل ايجاد الية لتنشيط عمل المنتديات الشبابية واستقطاب الشباب اليها.

واشارت الاستاذة في كلية التربية الرياضية بجامعة بغداد الدكتورة ايمان عبد الامير الى ان هذه الاجراءات تتضمن اعداد الاساتذة بحوثا في سبل رعاية الشباب المعوق.

وقال الدكتورة بان عبد الرحمن من كلية التربية الاساسية في الجامعة المستنصرية، انها ستعد بحوثا مع زملائها حول ايجاد مقياس للتعرف على مدى استفادة الشباب من المنتديات الشبابية والرياضية والعلمية، التي شيدتها وزارة الشباب والرياضة في مختلف انحاء العراق ويبلغ عددها نحو المائتين.

مسؤولون في وزارة الشباب والرياضة اكدوا ان التعاقد مع مجموعة من الاساتذة يعد المرحلة الاولى لتعاقدات اكثر في المستقبل القريب لاعداد بحوث تسهم في معالجة مشاكل عديدة يعاني منها الشباب.

وفي هذا الصدد دعا استاذ كلية التربية في الجامعة المستنصرية الدكتور عبد الله احمد خلف وزارة الشباب والرياضة الى تبنى التوصيات التي سيتوصل اليها الباحثون في بحوثهم العلمية حول الشباب.

ووعد مستشار الوزارة الدكتور حسن علي كريم جميع الباحثين المتعاقدين مع الوزارة الذين يمثلون جامعات بغداد والمستنصرية وبابل والبصرة بان الوزارة ستلتزم بتطبيق بحوثهم ميدانيا.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG