روابط للدخول

صحيفة كردية: علاوي والمالكي في زيارة مرتقبة الى أربيل قريباً


قالت صحيفة "باس" الاسبوعية المستقلة ان مصادر مطلعة سربت اليها نبأ عن زيارة مرتقبة لاياد علاوي ونوري المالكي الى اربيل، وان هناك احتمالاً كبيراً ان يجري حل مشكلة تشكيل الحكومة العراقية هناك. واضافت الصحيفة ان السكرتير الصحفي لرئيس الاقليم فيصل الدباغ اكد ان علاوي سيزور اقليم كردستان حال عودته من موسكو، لكنه نفى علمه بزيارة المالكي. ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة في إئتلافي "العراقية" و"دولة القانون" ان زعيمي الإئتلافين أبديا استعدادهما لزيارة الاقليم، وان بارزاني دعا قيادات الكتل السياسية للاجتماع في اربيل لحسم قضية تشكيل الحكومة.

وفي صحيفة "ئاوينه" المستقلة، كتب يحيى برزنجي عموداً بعنوان "حكومة الكشخة"، وجه فيها انتقادات لاذعة لحكومة الاقليم قال فيه ان المسؤولين في حكومة اقليم كردستان يصفون دائما في حديثهم حكومة الاقليم بـ "افضل نموذج للديمقراطية في الشرق الاوسط"، في الوقت الذي لا يمكن رؤية ذلك على ارض الواقع، وان اهم نقطة هي عدم وجود المساءلة التي تعتبر من اساسيات بناء النظام الديمقراطي. وتساءل الكاتب عما اذا كان هناك من يستطيع ان يحاسب المسؤولين الكبار في الاقليم في حال انتهاكهم القانون وارتكابهم اعمال فساد، وهو أمر لم يترك لعملية الحكم والادارة المعاصرة في الاقليم اي معنى. ويورد الكاتب نماذج عديدة منها ملف النفط في اقليم كردستان، ومقارنة ساخرة بين مواكب المسؤولين باحدث السيارات الى منتجع دوكان. واختتم الكاتب مقاله بالقول ان مسؤولي الاقليم يهتمون بكماليات ومكياج الاقليم اكثر من التفكير بحل المشاكل الواقعية التي يواجهها الاقليم.

وكتبت "ئاوينه" ايضاً ان نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني نيجيرفان بارزاني نفى في لقاء اجرته معه الصحيفة أن يكون هو او حزبه، يمتلك اي حصة في الشركة الهولندية النفطية العاملة في كردستان او في شركة عراق اويل، واصفا قضية النفط بالسيف ذو الحدين الذي يمكن ان يقتل اذا أُسيء استخدامه. وعبّر بارزاني عن عتبه على الاخوة في الاتحاد الوطني الكردستاني لانهم لم يوضحوا مضمون الكتاب الاخير للمؤرخ الايراني قانع فرد الذي أساء الى تأريخ الملا مصطفى بارزاني. وقال نيجيرفان بارزاني في اللقاء ان حركة التغيير الكردستانية خسرت فرصة في ان تكون معارضة معقولة تساعد حكومة الاقليم، مقترحاً ان يلتقي رئيس الحركة مع رئيس الاقليم للتحدّث في هذا الامر.

ونقلت صحيفة "روزنامه" التي تصدر عن حركة التغيير الكردستانية عن محمد توفيق رحيم المتحدث باسم الحركة قوله ان من حق حكومة اقليم كردستان ان تستخرج النفط من اراضي الاقليم لكن بشرط ان تجري العملية بشفافية وان يجري الاعلان عن واردات النفط. واضاف رحيم معلقاً على ما جاء في المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير الموارد الطبيعية من انه يجب على الذين تدخّلوا في ملف النفط دون علم، ان يقدموا اعتذارهم، وان الحركة لن تقدم اعتذارها لان الامر يتعلق بحقوق كل المواطنين في الاقليم.
واضاف رحيم انه من الواجب ان تجري عملية اسخراج وبيع النفط بشفافية وعلنية لا ان تجري في الغرف المغلقة وبما يرضي مصالح اطراف معينة فقط.
XS
SM
MD
LG