روابط للدخول

تجدد المقارنات الأميركية بين الوضعيْن العراقي والأفغاني


الجنرال ديفيد بتريوس يتسلّم مهام قيادة القوات الدولية في أفغانستان

الجنرال ديفيد بتريوس يتسلّم مهام قيادة القوات الدولية في أفغانستان

تجددت في واشنطن أخيراً المقارناتُ بين الوضعيْن العراقي والأفغاني بالنسبة للإستراتيجية الأميركية إُثر إسناد مهَمة قيادة قوات الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في أفغانستان إلى الجنرال ديفيد بيتريوس.

صحيفةُ (واشنطن بوست) الأميركية سلّطت الأضواء الأحد على رسالةٍ وجّهها بيتريوس إلى قوات الحرب الأفغانية لمناسبة الرابع من تموز عيد الاستقلال الأميركي مشيرةً إلى رسالة مشابهة كان بيتريوس بعثها إلى قوات الحرب العراقية في شباط 2007 بعد أن تولى مهَمة قيادتها. وقالت الصحيفة إن كلا الرسالتين تضمّنتا مصطلح "الوقت

الحرج" وإشارات بيتريوس إلى السكان المحليين بأنهم "رفاقنا" و"شركاؤنا" فيما وصف العدو المشترك بأنه "وحشي" ويستهدف "زعزعة ثقة" مواطني البلاد إضافةً إلى تأكيده أهمية أن تتّسم إجراءات التحالف ضد الأعداء بالشدة. وفي كلا الرسالتين أيضاً، تعهد بيتريوس بالمساعدة في بناء "مستقبل أكثر إشراقاً" في كل من العراق وأفغانستان.

وفي مقارنتها للرسالتين، أشارت (واشنطن بوست) إلى الشهادة التي أدلى بها القائد السابق للقوات الأميركية في العراق والقائد السابق للقيادة الأميركية الوسطى أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ يوم التاسع والعشرين من حزيران الماضي وقال فيها إن "أفغانستان لا توازي العراق"، بحسب تعبيره. وأضاف أن الدولتين تختلفان من عدة نواحٍ بينها مستوى التعليم والبنية التحتية والموارد الطبيعية والقدرات الحكومية. وبناءً على ذلك، استبعَد بيتريوس إمكانية تطبيق الدروس المستقاة من العراق في أفغانستان بطريقة روتينية.

ولمزيدٍ من التحليل والمقارنة، أجريتُ مقابلة عبر الهاتف مع الباحث في الشؤون الإستراتيجية الدكتور عماد رزق الذي تحدث لإذاعة العراق الحر عن أوجه الاختلاف بين الدولتين من الناحيتين العسكرية والجيو- سياسية. كما تحدث عن موضوعات أخرى ذات صلة بالأساليب القيادية التي انتهجها بيتريوس في العراق وأجابَ عن سؤال حول مضامين رسالته إلى القوات متعددة الجنسيات التي كانت تحارب هناك في عام 2007 والأخيرة التي وجّهها إلى القوات الدولية المحاربة في أفغانستان يوم الرابع من تموز الماضي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن مقابلة مع الباحث في الشؤون الإستراتيجية د. عماد رزق.
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG