روابط للدخول

تظاهرة في بعقوبة تطالب بتحسين واقع الكهرباء


تظاهر عدد من اهالي بعقوبة امام مبنى مجلس محافظة ديالى مطالبين الحكومة المحلية والمركزية ووزارة الكهرباء بتحسين خدمات الطاقة الكهرباء خلال فصل الصيف الحالي.
المواطن لطيف عبد الرحمن قال ان الحكومة المركزية والكتل السياسية منشغلة بتوزيع المناصب، متناسين هموم الشارع وحاجة المواطن الى الخدمات، مضيفاً ان العراق يعد من اغنى دول العالم نفطياً، وبإمكانه نصب محطات كهربائية ضخمة تغطي حاجة المواطن، أسوةً بدول الخليج المجاورة التي تنعم بالتيار الكهربائي دون انقطاع.
وقال المواطن رياح ابو حسن ان الحكومة ومنذ اشهر منشغلة بتشكيل الحكومة، والمواطن يترقب وينتظر تحسين مستوى الخدمات وبالاخص التيار الكهربائي، واضاف ان على الحكومة الاسراع بحل مشكلة الكهرباء، وبخاصة ان درجات الحرارة آخذة بالارتفاع، فضلا عن هبوب العواصف الترابية.
شهدت مدينة بعقوبة اجراءات امنية مشددة قبيل واثناء التظاهرة، حيث انتشرت القوات الامنية وقوات مكافحة الشغب، وكثفت من وجودها بالقرب من مبنى المحافظة ومجلسها.
محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي التقى المتظاهرين واستمع الى مطالبهم، وبيّن في حديث لاذاعة العراق الحر ان التظاهرة حق مشروع لابناء المحافظة للتعبير والمطالبة بحقوقهم، لافتا الى ان الحكومة المركزية ووزارة الكهرباء قد اخلت بعهودها مع ديالى في تزويد المحافظة بثلث خط كرمنشاه الكهربائي الايراني الذي يمر عبر أراضي المحافظة، والبالغ (400) ميغاواط، وأشار الى انه من المفترض ان تزود المحافظة بـ (120) ميغاواط، الا ان هذه النسبة تضاءلت الى (60–40) ميغاواط فقط، ما اثر سلبا على واقع الكهرباء في المحافظة، وطالب الحكومة بزيادة حصة المحافظة من الخط الايراني.
يذكر ان التظاهرة التي شهدتها محافظة البصرة قبل ايام قليلة، كانت قد أطلقت الشرارة الاولى لتظاهرات اخرى في وسط وجنوب العراق، وان تظاهرة بعقوبة جاءت لتؤكد حاجة المواطن الماسة للتيار الكهربائي.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG