روابط للدخول

أنباء عن اتفاق عام على عادل عبد المهدي مرشحا لرئاسة الوزراء


ذكرت انباء ان القائمة العراقية ايدت ترشيح عادل عبد المهدي من الائتلاف الوطني العراقي لرئاسة الوزارة مقابل ترشيح نوري المالكي من ائتلاف دولة القانون وقال مسؤولون إن الاعلان الرسمي عن تحالف دولة القانون والوطني سيتم هذا الاسبوع.

ذكرت أنباء أن المرشَحَين الأساسيين لرئاسة الوزارة حاليا هما عادل عبد المهدي وإبراهيم الجعفري ونقلت مصادر صحفية عن عضو الائتلاف الوطني عن التيار الصدري بهاء الأعرجي أن الإعلان الرسمي لتحالف دولة القانون والائتلاف الوطني سيتم الإعلان عنه في نهاية الأسبوع مؤكدا أن عبد المهدي والجعفري هما المرشحان الرئيسيان مقابل مرشح ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.
مقابل هذه الأنباء أكدت مصادر أن القائمة العراقية أيدت ترشيح عادل عبد المهدي لمنصب رئاسة الوزارة كما جاء في تصريحات صحفية لعضو العراقية جمال البطيخ في حال عدم تكليف القائمة بتشكيل الحكومة.

عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج أكد أن المفاوضات جارية بقوة بين الائتلاف الوطني ودولة القانون مرجحا الإعلان عن تكتل جديد في غضون الأيام القليلة المقبلة.
السراج وصف تصريحات العراقية حول دعمها ترشيح عادل عبد المهدي بأنها بالونات اختبار لزعزعة العلاقة بين الوطني ودولة القانون.


أما عضو العراقية شاكر كتاب فقال إنه في حالة عدم نجاح القائمة في فرض مرشحها الرئيسي أياد علاوي فهناك مرشحون آخرون من العراقية لمنصب رئيس الوزراء. أما بالنسبة لعادل عبد المهدي فاكتفى كتاب بالقول إنه يحظى باحترام العراقية مشيرا إلى وجود مفاوضات جارية بين القائمة والائتلاف الوطني.
غير انه انتقد الوطني إلى حد ما قائلا إنه لم يحسم أمره بشأن التحالف مع دولة القانون واصفا الوضع بكونه جامدا بلا خطوة لا إلى أمام ولا إلى الوراء.

عضو الائتلاف الوطني العراقي قاسم داوود رحب تماما بموقف العراقية الخاص بدعم ترشيح عادل عبد المهدي رئيسا للوزراء وقال إنه موقف يعبر عن نضج سياسي.
غير أن عدنان السراج من ائتلاف دولة القانون انتقد العراقية قائلا إنها تتخبط في مسارها حاليا.
المحلل السياسي عباس الياسري رأى من جانبه أن جميع الاحتمالات مطروحة وقائمة في إطار التحالفات الممكنة مشيرا إلى أن الكتل لا تريد أزمة سياسية وإنها كلها تحت ضغط الوقت حاليا.
المحلل اعتبر كل التحركات السياسية الحالية طبيعية وعزا تصريحات العراقية إلى محاولة استخدام أوراق ضغط على الكتل الأخرى ثم توقع أن تحسم الأمور قريبا لتولد حكومة شراكة وطنية جديدة.

تفاصيل اخرى في الملف الصوتي المرفق وساهمت في اعداده رنا حداد.
XS
SM
MD
LG