روابط للدخول

نقلت صحف بغداد يوم السبت عن سياسيين توقعاتهم ان يشهد الاسبوع الجاري الإعلان الرسمي عن تحالف ائتلافي دولة القانون والوطني العراق، في حين عرضت صحيفة [العالم] ما اكده قيادي صدري من انه على نوري المالكي ان يتعهد بالالتزام بأي نتيجة يخرج بها التصويت الداخلي للائتلافين، وإلا فإن الاندماج قد ينفض.
وفي السياق ذاته نشرت صحيفة [الدستور] في افتتاحيتها ان على ائتلاف دولة القانون ان يقبل احد احتمالين: اما التمسك بمرشحه الوحيد الذي قد يؤدي الى ان يجد الائتلاف نفسه امام فرضية خسارة رئاسة الحكومة والتحالف مع الائتلاف الوطني معاً، أو أن يرضى إئتلاف دولة القانون بطرح مرشح بديل مع قبوله المسبق بأن لايحصل مرشحه على المنصب امام التنافس الشديد للمرشحين الاخرين. وتشير الصحيفة كذلك الى ان هذين الاحتمالين لن يروقا كثيراً لمزاجية الطموحات التي نشهدها خلال الحراك السياسي.
ونالت زيارة رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني الى تركيا اهتمام الصحف البغدادية ايضاً. فجريدة [الصباح] الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي اعتبرت الزيارة مداً لجسور جديدة من العلاقات وعقد اتفاقيات اقتصادية وتجارية. لكن صحيفة [الزمان] بطبعتها البغدادية سلطت الضوء على مسألة غياب العلم العراقي خلال مباحثات البارزاني مع المسؤولين الاتراك، غير ان [الزمان] لم تضف تعليقاً على الخبر.
وحول الزيارة ايضاًَ اكد زهير كاظم عبود في مقال له في جريدة [الاتحاد] الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني، اكد أن مصلحة الأقليم تقتضي تطوير تلك العلاقة والأستفادة منها من أجل مصلحة شعب الأقليم معنوياً ومادياً، وفي جميع الحالات فأن سياسة الأقليم وما يرتبه الوضع الدولي تتطلب الشراكة والتعاون الأنساني في هذا الجانب، على حد تعبير كاتب المقال.
XS
SM
MD
LG