روابط للدخول


اوضح جلال الدين صديق معاون المدير العام لتربية محافظة دهوك في تصريحه لاذاعة العراق الحر انه منذ العام 2000 لم يتم أي مسح لمعرفة نسبة الامية في اقليم كردستان العراق، بعد ان كانت وزارة التربية في الاقليم اجرت مسجا شاملا في محافظتي اربيل ودهوك وتبين حينها ان نسبة الأمية هي اكثر من 34% بين السكان.
واضاف صديق ان وزارة التربية تمكنت خلال السنوات العشر الاخيرة من مكافحة امية اكثر من 75 الف شخص من الجنسين في محافظة دهوك، مؤكدا ان هنالك خطة على مستوى وزارة التربية في اقليم كوردستان العراق لفتح مراكز محو الأمية في جميع مناطق الاقليم وخاصة النائية، للقضاء على الامية التي هي رديف للجهل والتخلف.
الى ذلك اشار محمد سليم مدير شعبة محو الأمية في المديرية العامة لتربية محافظة دهوك ان هنالك محاولات عديدة قامت بها المديرية لتقليل نسبة الأمية بين السكان منها فتح 120 مركزا خاصا بمحو الأمية في ارجاء المحافظة بالتنسيق مع بعض منظمات المجتمع المدني الى جانب 58 مدرسة خاصة بمحو الامية.
واوضح محمد سليم ان السبب الرئيسي لانتشار الأمية بين الناس خلال السنوات الماضية هو تعرضهم لحملات التهجير والترحيل خلال فترة النظام البعثي، مشيرا الى ان اقبال الناس حاليا على التعليم والتخلص من الأمية كبير جدا، وان مواطنين يأتون الى ديوان المديرية مطالبين بفتح مركز لمحو الأمية في مناطقهم.
لكن الملاجظ ان هدف معظم الذين يلتحقون بمراكز محو الامية هو نيل شهادة من تلك المراكز بغية تعديل رواتبهم، كما هو الحال مع السيدة فاطمة عبدالجبار التي قالت انها التحقت باحد مراكز محو الأمية لا لكي تتتعلم القراءة والكتابتة، ولكن للحصول على شهادة المرحلة الأبتدائية بثلاث سنوات كي تعدل راتبها في الدائرة التي تعمل فيها.
XS
SM
MD
LG