روابط للدخول

صحيفة بغدادية: تسعيرة الكهرباء الجديدة لن تؤثر على ذوي الدخل المحدود


صحيفة العالم ونقلاً عن مصادر مطلعة كشفت عن قيام عدد من كبار المسؤولين في مصرف الرافدين والمصرف الزراعي الحكوميين، بمنح مبالغ على شكل قروض الى مصرفي البصرة والوركاء الاهليين تجاوزت قيمتها ترليون دينار (1000 مليار دينار) لإستثمارها بغرض جني الفوائد المالية، وقالت الصحيفة ان المصادر نفسها اكدت ان القروض المستحصلة من الاموال العراقية حولت الى خارج البلاد، وأنشىء بها مصرف (كابتال) في العاصمة الاردنية عمان، وتضيف الصحيفة ان المساهمين لم يخفوا قلقهم من ضياع اموالهم في اسهم المصرفين الاهليين (البصرة والوركاء) او حجز اموالهم من قبل الجهات الحكومية، مؤكدين ان لا ذنب لهم في تصرفات غير قانونية قام بها مدراء المصرفين.

صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية تقول ان وزير المهجرين والمهاجرين عبد الرحمن سلطان افاد بانه تم تشكيل لجان من الوزارة تقوم بتوزيع رواتب للمهجرين في دول الجوار بموجب ارقام حسابية في مصارف تلك الدول. مبينا الوزير ان قيمة الراتب قد تصل الى 200 دولار لكل عائلة وهذا الامر سيستمر لاحقاً اذا ما تم تخصيص مبالغ اخرى.
من جهة أخرى تنقل جريدة الصباح عن وكيل وزارة الكهرباء رعد الحارس قوله ان تسعيرة الكهرباء الجديدة التي صادق عليها مجلس الوزراء ستكون مبالغها كبيرة بالنسبة للوحدات السكنية والتجارية التي تستهلك كميات كبيرة من الطاقة، منوهاً الى ان المواطنين محدودي الدخل سوف لا يتاثرون بهذه التسعيرة.

وعلى صعيد المباحثات المتواصلة بانتظار تشكيل الحكومة، يقول صادق الازرقي في مقالة له بجريدة الصباح الجديد بانه ليس من المعقول ان يجري الحديث عن اللجان الرئيسة والمشتركة وتفرعاتهما من اللجان الفرعية ناهيك عن اللجان المركزية في الوقت الذي مر شهران بالتمام والكمال منذ الإعلان الرسمي عن نتائج الانتخابات. ويضيف الازرقي ان المواطن العراقي لا يعنيه بأي حال اللجان المشكلة والمساعي لتشكيلها، بل ان اهتمامه يتركز في مطالبته بالتشكيل الفوري للحكومة ومباشرة مهامها الفعلية.
XS
SM
MD
LG