روابط للدخول

تجري الأستعدادات على قدم وساق لأحياء المهرجان العراقي الكبير لدعم أطفال العراق, بلندن نهاية الشهر, على قاعة الملكة اليزابيت, وهي أكبر قاعة احتفالية ببريطانيا, وذلك بمبادرة جمعية "الأمل "العراقية, ويعض منظمات المجتمع المدني في المملكة المتحدة. الموسيقار العراقي أحمد مختار, من المشرفين والمتبرعين لهذا المهرجان, تحدث إلى إذاعة "العراق" الحر عن الهدف من هذا المهرجان, فأشار إلى أنه بالإضافة إلى جمع التبرعات المالية, فهنالك برنامج خاص لجمع الأدوات والمستلزمات الطبية التي يحتاجها أطفال العراق. أضاف, أن لندن تعتبر مركزا ناشطا في الكثير من ميادين المجتمع المدني, والفنون والتراث, وأن الموسيقى هي اللغة المفهومة لدى الجميع, حيث من خلالها نستهدف إسماع صوت العراق والشعب العراقي, وأطفاله. وستقوم جمعية "الأمل" بفروعها في جميع المحافظات العراقية بنقل ريع المهرجان لأطفال العراق.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.
XS
SM
MD
LG