روابط للدخول

مشكلة الطرق في كربلاء بين شحة الموارد وحفريات المجاري


اشتكى مواطنون في كربلاء من استمرار اعمال الحفر لمد شبكات المجاري، وما تخلفه من تدمير للطرق، وتركها دون تعبيد.

وبرر رئيس لجنة الاعمار في حكومة كربلاء عباس ناصر حساني الوضع بمشاكل ناجمة عن قلة التخصيصات، وعدم التزام المقاولين بضوابط العمل. إلاّ ان المواطن أبو علي يؤكد أن مشكلة الطرق التي يعاني منها المواطنون في كربلاء" هي مشكلة قديمة جديدة، وتتجلى مظاهرها بانتشار الحفر وعدم تعبيدها فضلا عن ضيق الكثير من الطرق وعدم استيعابها لزحام السيارات" وهناك مشكلة أخرى تتمثل بالحفريات الواسعة الناجمة عن مد شبكة المجاري.
وقد تفاقمت مشكلة الطرق في كربلاء منذ سنوات، وخصوصا بعد دخول ملايين السيارات إلى العراق، اذ لم تعد هذه الطرق التي نفذت قبل عشرات السنين تلائم التزايد السكاني، ولا الأعداد الكبيرة للسيارات التي تستخدم هذه الطرق ما أدى إلى كثرة الحوادث وكثرة الزحام والاختناقات المرورية. ومما يفاقم المشكلة أن كربلاء مدينة دينية تقصد من قبل كثيرين طوال العام، ويعتقد المواطن ضياء جعفر أن "الطرق في كربلاء بحاجة لأموال وجهود استثنائية ويدعو إلى الاستفادة من أموال العتبات الدينية لغرض تطوير الطرق طالما أن الحكومة المحلية تشكو من قلة التخصيصات".
ولكن يبدو أن قلة التخصيصات المالية ليست هي المشكلة الوحيدة التي تعيق تطوير الطرق في كربلاء، اذ ان طبيعة الأعمال الخاصة بتعبيد الطرق وحفريات شبكات المياه والمجاري وعدم وجود نظام دقيق في التنفيذ والترميم من أبرز ما يؤدي إلى بقاء الطرق في المدينة على حالة من السوء والتدهور صارت طابعا مميزا لهذه الطرق.
XS
SM
MD
LG