روابط للدخول

دعوة أصحاب المولدات الى التقيد بفترات تجهيز الكهرباء في كربلاء


دعت الحكومة المحلية في محافظة كربلاء أصحاب المولدات الأهلية إلى العمل بنظام التشغيل الصيفي الذي يفرض عليهم تزويد المواطنين بالكهرباء لعدة ساعات خلال النهار، فضلا عن ساعات أخرى خلال الليل.
وقال رئيس لجنة الطاقة والوقود في مجلس محافظة كربلاء زهير صامت في حديث لإذاعة العراق الحر، إن اجتماعا ضم رؤساء العديد من اللجان والدوائر المعنية، تمخض عن تحديد الحد الأدنى من ساعات تشغيل المولدات الأهلية بسبع ساعات.
ويعتمد الأهالي بشكل أساس على المولدات الأهلية التي تنتشر بكثافة في الأحياء السكنية، بسبب انقطاع تيار الكهرباء الوطنية لساعات عدة خلال اليوم، لكن هذا الاعتماد يكلفهم مبالغ مالية ترهق كواهل الأسر محدودة الدخل.
وبالرغم من أن الحكومة المحلية حددت سعر "الأمبير الواحد" من التيار الكهربائي بسبعة آلاف دينار، إلا أن بعض أصحاب المولدات يفرض بطريقة أو بأخرى أسعاراً مغايرة، ويدعو المواطن رياض جليل خيون الحكومة المحلية الى تشديد الرقابة على أصحاب المولدات لضمان عدم تلاعبهم بالأسعار التي حددتها وبساعات التشغيل.
من جهتهم يؤكد عدد من أصحاب المولدات التزامهم بشروط التشغيل التي حددتها الحكومة المحلية لفصل الصيف، ويقول صاحب المولدة حيدر ماجد أحمد ان" زيادة ساعات التشغيل خلال فصل الصيف تقلل إلى حد كبير نسبة الفائدة المادية التي يجنيها أصحاب المولدات، بسبب استهلاك كميات كبيرة من الوقود.
رئيس لجنة الطاقة والوقود في مجلس كربلاء زهير صامت أكد أن لجنته تتابع أية شكاوى يتقدم بها المواطنون بشأن أصحاب المولدات، وقال إن" ابرز الإجراءات التي يمكن ان تتخذها اللجنة في حال ثبت لديها تلاعب أصحاب المولدات بساعات التشغيل أو فرضهم أسعارا مرتفعة، هو التوقف عن إمدادهم بالوقود المدعوم من الحكومة، ما يعني اضطرارهم لشرائه من الأسواق وبأسعار مرتفعة، لكن عدداً من المواطنين يشير إلى وجود "طرق مبطنة" لتحايل أصحاب المولدات عن نظام التشغيل.
يشار الى ان المولدات الأهلية تقدم خدمات جليلة للمواطنين في مجال توفير التيار الكهربائي، في ظل انقطاعه لعد ساعات خلال اليوم منذ ما يقرب من عشرين عاما، إثر تراجع انتاج الطاقة في العراق بسبب قدم محطات التوليد أو انهيار بعضها بسبب الأعمال الحربية التي شهدها مطلع تسعينيات القرن الماضي.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG