روابط للدخول

كتل سياسية تبحث عن مرشح تسوية لرئاسة الحكومة الجديدة


صحيفة المدى وفي عددها ليوم السبت عرضت توقعات نائب السفير البريطاني في بغداد جون ويلكس بحدوث انقسامات في ائتلاف العراقية الذي يتزعمه اياد علاوي والائتلاف الوطني العراقي الذي يضم الصدريين والمجلس الاعلى والفضيلة والاصلاح الوطني وغيرهم، ما قد يثير المشهد العراقي بمزيد من التعقيد، على حد قول نائب السفير.

فيما اشارت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان الى ان كتلاً سياسية تسعى للبحث عن مرشح تسوية لتولي رئاسة الحكومة المقبلة في حال وصول التوافقات الى طريق مسدود على خلفية تقارب النتائج الانتخابية واحتدام التنافس بين رئيسي الوزراء الحالي نوري المالكي والاسبق اياد علاوي اما التحالف الكردستاني فيرجح عادل عبد المهدي كمرشح التسوية.

وبالعودة الى المدى نقرأ لحسام مصطفى جانباً مما ورد في عمود له يقول فيه .. ان الانطلاق من نظرية قبول النتائج الانتخابية والتعامل معها باعتبارها نتيجة طبيعية مقبولة وممكنة، سيجنبنا الكثير من المشاكل القائمة على اساس عدم الثقة والتشكيك في عمل ضخم من طراز الانتخابات العراقية. ويفتح لمستقبل العمل السياسي القادم آفاقا رحبة مبنية على اساس الاعتراف بالآخر، باختلاف وجهات النظر بشأنه، على حد تعبير كاتب المقالة.

هذا والعنف ضد المرأة كان احد مواضيع جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي .. فنشرت ان وزارة حقوق الانسان قد شكلت لجنة تضم ممثلين عن وزارات عدة معنية تضطلع بمسؤولية سن القوانين والتشريعات ووضع برامج عملية للحد من حالات العنف ضد المرأة.
اذ اشارت رئيس قسم المرأة في الوزارة سوسن البراك في تصريح للصحيفة، اشارت الى وضع اللبنات الاولى لوحدات العنف ضد الاسرة وذلك باستحداث وحدات خاصة داخل مراكز الشرطة تقوم بحماية المرأة حال تعرضها للعنف من قبل افراد عائلتها، وطبعاً حسب قول البراك.

في سياق آخر تخبرنا الصباح عن مشروع مستقبلي لادخال نظام العداد وتحديد الموقع "GPS" ومنظومة اللاسلكي في سيارات الاجرة. اذ نقلت الصحيفة عن عبدالله لعيبي مدير الشركة العامة لادارة النقل الخاص التابعة لوزارة النقل ان الوزارة تعكف على دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع "التاكسي المميز" بغية تحديث اسطول النقل الداخلي وتزويده باحدث التقنيات المتطورة بما فيها نظام العداد وتحديد الموقع “GPS”ومنظومة اللاسلكي، وكما نشر في جريدة الصباح.
XS
SM
MD
LG