روابط للدخول

بعد مرور اكثر من ثلاثة اشهر على قرار اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بحل الإتحاد العراقي المركزي لكرة القدم، تم الاعلان عن تعليق هذا القرار بعد اجتماعات مكثفة اجراها أعضاء الاتحاد المنحل مع رئيس اللجنة الاولمبية، لرسم خارطة طريق جديدة للاتحاد تتضمن عودته ومنحه فرصة ثانية للعمل واجراء الانتخابات في مدة اقصاها نهاية نيسان المقبل.
اللجنة الاولمبية قالت في بيان قرأه أمين عام اللجنة عادل فاضل خلال مؤتمر صحفي عقده المكتب التفيذي للجنة ظهر الخميس.
رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي قدم شكره لكل من وزارة الشباب والرياضة والحكومة العراقية والهيئة المؤقتة لادارة الاتحاد لاسهامهما في حل ازمة الاتحاد، مشيراً الى ان العراق تنتظره استحقاقات خارجية لايمكن التفريط بها بسبب العقوبات التي فرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم على خلفية حل الاتحاد، مشددا على ضرورة اجراء الانتخابات في بغداد وادارة العمل المستقبلي فيها.
وكان أعضاء اتحاد الكرة المنحل عقدوا اجتماعات عديدة مع رئيس اللجنة الأولمبية تمخضت عن إصدار قرار بتعليق قرار الحل، فيما قدّم اعضاء الاتحاد تعهدات باجراء الانتخابات قبل نهاية نيسان المقبل وزيادة اعضاء الهيئة العامة، بحسب ما اشار اليه عضو الاتحاد عبد الخالق مسعود.
وتفاوتت آراء المراقبين بين معترض على تراجع اللجنة الاولمبية عن قرار الحل، وبين مرحب به لأنه سيعمل على حل ازمة اتحاد الكرة باجراء الانتخابات على حد قول اللاعب السابق محمد خلف، في حين وجده آخرون عودة الى المربع الاول اذ ان رئيس الاتحاد المنحل حسين سعيد لن يأتي الى العراق، وإمكانية سعيه الى عرقلة اقامة الانتخابات التي يعتقد الصحفي الرياضي ضياء حسين ان رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي يسعى الى تولّي منصب رئيس الاتحاد.
يشار الى ان المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الوطنية العراقية اصدر قرارا بحل الاتحاد الكروي في شهر تشرين الثاني الماضي، بسبب ما وصفه بخروق مالية وادارية إرتكبها بعض اعضائه، وادارة اعماله من خارج العراق من قبل حسين سعيد الموجود في الخارج منذ ثلاث سنوات، وترتّب على ذلك تعليق المشاركات العراق الخارجية لمنتخباته وانديته.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG