روابط للدخول

صحيفة كردية: تأييد كردي وعربي ورفض تركماني لمقترح أوديرنو في كركوك


قالت صحيفة هوال الاسبوعية ان الفكرة التي طرحها قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي أوديرنو قبل فترة بالإبقاء على قوة عسكرية أميركية في كركوك بعد الانسحاب من بقية مناطق العراق، حصلت على تأييد كردي وعربي، فيما اعتبر التركمان الإبقاء على إي قوات في المحافظة بعد 2011 خرقاً للاتفاقية الأمنية الموقعة بين واشنطن وبغداد.
ونقلت الصحيفة عن المسؤول في الكتلة العربية محمد خليل الجبوري قوله ان بقاء القوات الأميركية في كركوك بعد عام 2011 ضروري ومهم لإيجاد حالة من التوازن القومي في القوات الأمنية وتوزيعها بشكل عادل، ومن اجل المساهمة في حل العديد من القضايا المصيرية العالقة.
فيما نقلت عن عضو المجموعة الكردية بمجلس محافظة كركوك محمد كمال قوله أن بقاء هذه القوات مهم لأن المحافظة مقبلة على أحداث هامة بينها التعداد السكاني وإجراء الاستفتاء الشعبي بشأن انضمامها إلى إقليم كردستان ام لا، ويضيف كمال أن الإبقاء على لواء قتالي أميركي في كركوك سوف يسهم في الاستقرار الأمني وحل العديد من القضايا العالقة في إطار المناطق المتنازع عليها بين حكومة بغداد والإقليم. واضافت الصحيفة ان العضو التركماني بمجلس محافظة كركوك تحسين كهية اعتبر بقاء أية قوات أميركية في العراق بعد تنفيذ الانسحاب مخالفة حقيقية لجميع بنود الاتفاقية الأمنية المشتركة الموقعة بين العراق وحكومة الولايات المتحدة.
هوال وفي خبر اخر نشرت ان حكومة الولايات المتحدة الاميركية اولت مشاركة العراقيين اللاجئين لديها في الانتخابات اهتماما خاصا، وان العديد من القيادات الاميركية ومنها الرئيس اوباما قد تحدثوا عن الانتخابات التي ستجري في العراق يوم غد. واضافت الصحيفة ان 16 بلدا انهى استعداداته لاجراء عملية الاقتراع للناخبين العراقيين اللاجئين على اراضيها من ضمنها الولايات المتحدة. ونقلت الصحيفة عن سربست مفتي مدير مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في الولايات المتحدة قوله انه وصل مع فريق المفوضية الى الولايات المتحد في الحادي والثلاثين من كانون ثاني الماضي من اجل البدء بالعمل والتحضير للانتخابات. واضاف مفتي للصحيفة ان المكتب تمكن من تدريب 23 موظفا وان 50 محطة اقتراع قد استكملت تحضيراتها وهي تتوزع على تسعة مراكز انتخابية في ثماني ولايات اميركية. واضاف ان واحد من المعوقات التي واجهتها المفوضية في الولايات المتحدة عدم وجود احصاءات دقيقة حول عدد العراقيين فيها. وحول ما يتردد من ان ان هناك عمليات تزوير في محطات ومراكز الاقتراع قال مفتي ان مكتبهم وضع خطة لمعالجة اي مشكلة او مخالفة يمكن ان تحصل من اجل ان تسير العملية الانتخابية بشكل سلس وطبيعي.
صحيفة هاولاتي قالت انه منذ بدأ الحملة الانتخابية ولحد الان قدمت قائمة الاتحاد الاسلامي الكردستاني خمسين شكوى فيما بلغ ما قدمته حركة التغيير 42 شكوى مسجلة لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات. ولم تقدم الجماعة الاسلامية اي شكوى فيما لم تعلن قائمة التحالف الكردستاني اية ارقام بهذا الصدد. وقال دانا نوري المسؤول العام لقائمة التغيير لدى المفوضية ان الحركة سجلت شكاوى في ثمان محافظات وان هذه الشكاوى سجلت بوضوح ورفعت الى المفوضية ودخلت مرحلة التحقيق. ونقل الصحيفة عن مسؤول الجهاز الانتخابي للاتحاد الاسلامي الكردستاني بشير محمد ان الاتحاد سجل 50 شكوى في عموم اقليم كردستان. واضاف محمد ان اغلب شكاواهم كانت ضد احزاب السلطة.
XS
SM
MD
LG