روابط للدخول

صحيفة كردية: حوادث إعتداء في حملة الحزب الديمقراطي بالسليمانية


قالت صحيفة خبات ان عملية الاقتراع الخاص جرت امس في اربيل بهدوء وان محافظها تفقد سير عملية الاقتراع من اجل التأكد من سلامة سيرها في عاصمة الاقليم واضافت الصحيفة ان عملية الاقتراع شاركت فيها قوات البيشمركة وقوى الامن الداخلي والسجناء وخفراء المستشفيات والاجهزة الحساسة في الحكومة. ونقلت الصحيفة عن منصور بارزاني قائد اللواء الخاص في البيشمركة ان 60 الف و900 ناخب شارك في محافظة السليمانية و 34 ألف في كركوك و اكثر من 14 ألف في مناطق سوران وجومان ورواندز في محافظة اربيل فيما كان عدد المقترعين في كلار وتوابعا اكثر من 60 الف ناخب.

صحيفة هاولاتي كتبت في ملحقها الانتخابي ان الحملة الانتخابية التي قام بها اعضاء وانصار الحزب الديمقراطي الكردستاني امام الفرع الرابع للحزب في السليمانية قد شهدت عدة حوادث منها تعرض ثلاثة مراسلين صحفيين للاعتداء من قبل مؤيدي الحزب والاستيلاء على كاميراتهم . بالاضافة الى تعرض العديد من المواطنين الى الضرب و الاعتداء من قبل مؤيدي الحزب.

وذكرت صحيفة كوردستاني نوى ان وفدا من مؤسسة السجناء السياسيين في بغداد قام بزيارة اقليم كردستان وشرع بالتحقيق في ملفات السجناء السياسيين في الاقليم وقام بتأكيد اكثر من الف اسم. ونقلت الصحيفة عن عضو المجلس الاعلى لمؤسسة السجناء السياسيين في اقليم كردستان سيروان صوفي قوله ان الوفد جاء لتدقيق الملفات الخاصة بالسجناء السياسيين في الاقليم التي قدمت الى بغداد وان اكثر من الف ملف جرى تأكيد صحته واضاف ان المؤسسة قد اتصلت بوزارة الداخلية والمالية ومراكز المكافحة في بغداد من اجل تأكيد هذه الملفات من خلال الوثائق والمستمسكات المتوفرة هناك مشيرا الى ان حكومة بغداد لم تخصص ضمن ميزانية السجناء السياسيين اي مبالغ للسجناء في اقليم كردستان الذين يستلمون مستحقاتهم الان من ميزانية الاقليم.

ونقلت صحيفة هوال عن برهم صالح قوله انه يأمل في ان يجري اقرار الميزانية في اقرب وقت لكي تتمكن الحكومة من العمل من خلال تخصيصاتها على خدمة جماهير كردستان وتقوم بتنفيذ واستكمال تنفيذ المشاريع الخدمية الجديدة والتي تحت التنفيذ. واضاف صالح خلال لقاء له مع عدد من اساتذة جامعة السليمانية ان الصراعات والتنافسات السياسية لا يجب ان تكون سببا في التأثير على العملية التعليمية لان برنامج الحكومة هو برنامج خدمة كل المواطنين بغض النظر عن الانتماء السياسي والحزبي. واضاف ان البعض يحاول عن طريق تضليل وتخريب وتشويه هذه المكاسب تمرير مرامهم السياسي.
XS
SM
MD
LG