روابط للدخول

صحيفة بغدادية: السفارة الامريكية بصدد منح سمة الدخول للعراقيين


تواصل الصحافة البغدادية متابعتها لملف الانتخابات وتحركات الكتل السياسية في حملاتها مع الاقتراب من موعد الاقتراع .. صحيفة التآخي لسان حال الحزب الديمقراطي الكوردستاني لفتت الى ان زيارات رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الأخيرة إلى عدد من المحافظات قد أثارت ردود فعل متباينة في الأوساط السياسية. ونواب اتهموا المالكي باستخدام أموال الدولة في الترويج لقائمته الانتخابية.
اما صحف أخرى فنشرت ما اعلنت عنه الكتلة العراقية من استمرارها بالمشاركة في الانتخابات بعد ثلاثة ايام على قرارها بتعليق مشاركتها عقب استبعاد الهيئة التمييزية لمرشحين من الكتلة. في وقت قالت رئيسة الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات حمدية الحسيني، إن وقت انسحاب المرشحين او الكيانات من الانتخابات انتهى.
وفي الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني يكتب ساطع راجي ان العراق اليوم في مواجهة حزمة جديدة من التهديدات تبدأ من تعقد المشهد الانتخابي بعد تفتت الكتل الكبيرة وارتفاع حمى التنافس على المواقع المتقدمة في السلطة، حيث أصبح الحصول على هذه المواقع هو البرنامج الحقيقي الوحيد وكل ما عداه (كما يقول الكاتب) هي ليست سوى لعب بالالفاظ لإسقاط فرض اسمه البرنامج الانتخابي. وفضلاً عن حالة التشرذم السياسي ظهرت مشكلة المستبعدين وهي المشكلة التي ستتحول الى مسمار جحا بعد الانتخابات وستكون ورقة ساخنة في المقايضات على المواقع، والكلام لكاتب المقالة.
وبالانتقال الى صحيفة المدى نقرأ ان مصادر موثوقة فى السفارة الامريكية في بغداد قد كشفت للصحيفة أنها بصدد منح سمة الدخول للعراقيين الراغبين بزيارة الولايات المتحدة الامريكية ولمختلف الولايات لاغراض السياحة.
في سياق آخر نشرت المدى ما يؤكده مراقبون اقتصاديون من تنامي ظاهرة غسيل الأموال في العراق شجعتها ظروف سياسية وامنية واجتماعية شهدتها البلاد خلال السنوات الأخيرة. لتستمر الصحيفة بان تنامي ظاهرة غسيل الأموال في العراق يأتي في ظل عدم وجود قطاع مصرفي متكامل يحكم التداولات المالية بين خارج وداخل العراق من جهة، وبين الأسواق داخل البلاد من جهة اخرى، فوجدت ظاهرة غسيل الأموال بيئة مناسبة لا تتوفر لها في كثير من البلدان الأخرى، بحسب الصحيفة.
XS
SM
MD
LG