روابط للدخول

"التمييزية" تدقق ملفات المستبعدين ونفي أميركي لأي تدخل


السفير الأميركي في العراق كريستوفر هيل

السفير الأميركي في العراق كريستوفر هيل

جدد السفير الأمريكي في العراق كريستوفر هيل نفيه لأي تدخل للسفارة الأمريكية بقرار هيئة التمييز الأخير حول ملف المستبعدين من الترشيح للانتخابات ، ونقل بيان للمجلس الإسلامي الاعلى عن السفير هيل بعد لقائه رئيس المجلس الإسلامي عمار الحكيم الأحد تأكيده موقف إدارته باحترام السيادة العراقية والوقوف على مسافة واحدة من كافة الإطراف واحترام الحلول الداخلية بحسب ما نقل البيان عن السفير . يأتي ذلك بعد توجيه عدد من السياسيين العراقيين انتقادات لما اعتبروه تدخلا أمريكيا بشان قرار الهيئة التمييزية ، ما حدا بالسفارة الأمريكية في بغداد الى إصدار بيان قبل أيام نفت فيه ما تردد عن تدخلها في هذه القضية مشددة على عدم تدخل الولايات المتحدة في القرار العراقي بل انها تحترم الدستور وتحديدا المادة السابعة الخاصة باجتثاث البعث.بحسب بيان السفارة.
الى ذلك تنوعت أراء المواطنين بشأن ما أثير من وجود تدخل أمريكي ،فالبعض عده امرأ طبيعيا، فيما يراه المواطن فاضل عبودي من بغداد مقبولاً على الصعيد الأمني، لكنه تحفظ على التدخل في الانتخابات باعتبارها خيارا شعبيا.
وفي هذا الشأن اشار المحلل السياسي علي ماجد الى ان العراق يشهد تدخلات إقليمية ودولية في شأنه السياسي، بضمتها حضور الولايات المتحدة التي تعد نفسها راعية للعملية السياسية في العراق فضلا عن ارتباطها معه باتفاقية إستراتيجية . ودعا المحلل في حديث لاذاعة العراق الحر السياسيين العراقيين الى العمل على إيجاد حلول توافقية لأزماتهم اذا ما أرادوا حقا وضع حد للتدخلات الإقليمية والامريكية.
في هذه الإثناء تواصل الهيئة التمييزية تدقيق ملفات المشمولين بإجراءات هيئة المساءلة والعدالة الذين قدموا طلبات طعون اليها . الى ذلك وجه رئيس الوزراء نوري المالكي رسالة الاثنين أعلن خلالها عن انتفاء الحاجة لعقد جلسة استثنائية لمجلس النواب التي كان الغرض منها معالجة الخلل الذي تحدثه مشاركة المشمولين بقانون المساءلة والعدالة في الانتخابات.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG