روابط للدخول

الصين تحتجّ على صفقة عسكرية أميركية مزمعة لتايوان


أُعلن في الصين أنه تم السبت استدعاء الملحق العسكري الأميركي في بيجنغ للاحتجاج على مبيعات أسلحة أميركية مزمعة لتايوان.
بيجنغ أعلنت أيضاً أنها ستعلق التبادل العسكري المشترك مع الولايات المتحدة. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن بيانٍ لوزارة الدفاع الصينية أنه "بالنظر إلى الآثار الضارة غير المرغوبة لمبيعات الأسلحة الأميركية إلى تايوان قرر الجانب الصيني تعليق الزيارات العسكرية المشتركة المزمعة"، بحسب تعبيرها.
من جهتها، قالت وزارة الخارجية الصينية في بيانٍ أذاعه التلفزيون الرسمي الصيني السبت: "لقد تجاهلَت الولايات المتحدة الصين وأصرّت على اتخاذ القرارات الخاطئة بإقدامها على هذه الخطوة التي تناقض بشكل خطير الاتفاقية الثنائية بين البلدين وخاصةً إعلان التاسع عشر من آب. إن مبيعات الأسلحة هي تدخل صارخ في شؤون الصين الداخلية فضلا عن أنها تضرّ الأمن القومي الصيني وتُعرّض للخطر تعهّد الصين بالتوحيد السلمي. إن الصين تشعر بالسخط البالغ حيال قرار الولايات المتحدة وتقترح إجراء محادثات جدّية في شأن هذه القضية. إن إعلان الولايات المتحدة الصفقة المزمعة لمبيعات الأسلحة إلى تايوان سينعكس بشكل سلبي على العديد من المجالات المهمة للتبادل والتعاون بين البلدين. كما أنه سيؤدي إلى مضاعفاتٍ لا يرغب أي من الجانبين برؤيتها."
وكان البنتاغون أعلن الجمعة عزم الولايات المتحدة بيع تايوان أسلحة بقيمة 6,4 مليارات دولار تتضمن صواريخ مضادة للصواريخ وسفناً كاسحة للألغام وطوافات وأجهزة اتصال لمقاتلات من طراز (أف-16) تملكها تايوان.
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG