روابط للدخول

ندوة حول الإعلام الألكتروني في أربيل


نظم معهد كردستان لحقوق الانسان بالتعاون مع منظمة ايركس(IREX) الامريكية غير الحكومية ندوة موسعة حول الاعلام الالكتروني في إقليم كردستان العراق وضرورة وضع قانون له.
وإختلف المشاركون مع منظمي الندوة حول ضرورة وجود قانون ينظم الاعلام الالكتروني، لوجود قانون للعمل الصحفي في الإقليم من جهة ، ولفتح الأبواب واسعة من أجل الاطلاع بشكل أوسع على مجالات العمل الاعلامي الالكتروني.
علي كريم مسؤول معهد كردستان لحقوق الانسان في الإقليم قال في حديث لاذاعة العراق الحر ان الهدف من هذه الندوة يتمثل في مناقشة التعديلات الجذرية في مسودة قانون الصحافة الالكترونية، وأعرب ان أمله في ان تخرج الندوة بمجموعة تعديلات وتوصيات او على الاقل ميثاق عمل للصحافة الالكترونية في الاقليم.
ويؤكد الصحفي رشيد عبد العزيز على ضرورة اجراء مناقشات اوسع حول الاعلام الالكتروني قبل الحديث عن تشريع قانون له، واضاف قائلاً:
"هناك اتساع في مجال الصحافة الالكترونية، واعتقد بان هذا النوع من الصحافة بحاجة الى تنظيم، ولكن يجب تفهّم اوضاع الصحافة الالكترونية أولاً، واجراء مناقشات اكثر للخروج بصيغة مشروع قانون يخصها".

من جهتها ترى نقابة صحفيي اقليم كردستان ان قانون العمل الصحفي الذي صادق عليه البرلمان الكردي قبل سنتين يشمل جميع مجالات الاعلام والصحافة.
سكرتير النقابة حامد محمد علي أوضح في حديث لاذاعة العراق الحر وجهة نظر النقابة، قائلاً:
" نعتقد ان العمل الصحفي عملٌ مشترك بين المسموع والمقروء والمرئي، ونرى ان من الصعب السيطرة على ذلك في إقليم كردستان من الناحية الفنية، ولهذا لايمكن تشريع قانون، ولم تتهيأ بعد أرضية للتطبيق".
واكد سكرتير نقابة صحفيي كردستان عدم حاجة الاقليم الى تشريع خاص للاعلام الالكتروني واضاف:
" هناك مخاوف وهواجس من قبل بشأن ان يكون هناك تنظيم للصحافة الالكترونية، واعتقد اننا لسنا بحاجة الى قانون خاص لمثل هذا النوع من الصحافة، لان مصاردها غير معروفة لحد الان، كما ان معظم البنود الموجودة في هذا القانون متوفرة في قانون العمل الصحفي".
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG