روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية


تقول صحيفة الراي انه احتفل في مقبرة شهداء الجيش العراقي في المفرق الاربعاء بالذكرى التاسعة والثمانين لتأسيس الجيش العراقي.
ووضع السفير والملحق العسكري العراقي في عمان ومحافظ المفرق وقائد المنطقة العسكرية الشرقية اكاليل الزهور على اضرحة الشهداء وقرأوا الفاتحة على ارواحهم الطاهرة في حين عزف الصداحون لحن الرجوع الاخير. حضر الاحتفال عدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين في محافظة المفرق واركان السفارة العراقية في عمان.
وحول نفس الموضوع تكتب الدستور ان العراقيين احتفلوا بالذكرى الـ89 لتأسيس الجيش العراقي وسط استعراض عسكري لقطاعات الجيش في المنطقة الخضراء بالقرب من ضريح الجندي المجهول في حفل غاب عنه رئيس الوزراء نوري المالكي ونائب الرئيس طارق الهاشمي وشاركت فيه القوات الجوية والبرية والبحرية. ورفض الرئيس العراقي جلال طالباني الزج بالجيش في "اشتباكات داخلية" مضيفا ان عقيدة الجيش الجديد تؤكد عدم شن "حروب خارجية او خوض اشتباكات داخلية" بل الدفاع عن الوطن.

واشار طالباني الى ان مهمة الجيش "الاساسية تتمثل في بقائه سياجا للوطن يذود عن حدوده ويصون وحدته واستقلاله وسيادته ، ويتصدى لقوى الإرهاب والاثم".وتابع ان "الجيش للشعب بكافة امتداداته القومية والدينية والمذهبية ، ولذا ينبغي ان يبقى محصنا في وجه محاولات بذور التفرقة العرقية والطائفية وبعيدا عن الميول والتحولات السياسية".

صحيفة الغد تنشر مقالة تتابع فيها مسيرة سفير المقام العراقي الفنان حسين الأعظمي وتقول انه أدرك في سن مبكرة أن غناء "المقام العراقي"، مصير حياته. ويعتبر الأعظمي منير بشير "شخصية مؤثرة ومهيمنة" لم يتعامل مع مثلها قط، مشيرا إلى النجاح الكبير الذي حققه بشير في تغيير موازين المجتمع العراقي حيال مفهوم الموسيقى بشكل عام، فضلا عن التفرقة بين الموسيقي والآلاتي مشكلا بذلك "انعطافة تاريخية في المستوى الموسيقي في العراق ووعي الناس له". وهو يتمتع بذاكرة قوية حتى إنه يحفظ جميع تواريخ عروضه الموسيقية التي تقارب نحو 400 عرض في مهرجانات عربية دولية حتى الآن، يعشق عمان وشعر فيها أنه بين "أهله"وهو يطمح لإيجاد مقهى بغدادي في عمان شبيه لتلك المقاهي في بغداد، التي تشتهر بتقديم عروض من المقام العراقي فيها.
ألّف الاعظمي سبعة كتب في الموسيقى والغناء مطبوعة، وله أكثر من هذا العدد كمخطوطات، وينوي الانتهاء من "موسوعة المقام العراقي" وإصدارها في مجلدات، فضلا عن إنجاز كتاب حول تجربته الشخصية مع الراحل منير بشير، إضافة إلى إنشاء مدرسة المقام العراقي في بغداد بتكليف وتمويل من اليونسكو - والتي تأتي كجزء من جائزة الماستر بيس- عندما تسمح الظروف الأمنية بذلك.
XS
SM
MD
LG