روابط للدخول

تشكيل المجلس الأعلى للمرأة في إقليم كردستان


شكلت حكومة الإقليم مجلسا باسم المجلس الأعلى للمرأة في إقليم كردستان العراق، بعد إلغاء وزارة الإقليم لشؤون المرأة في التشكيلة السابقة للحكومة.

وقال كاوه محمود المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان ووزير الثقافة ان مجلس المراة سيهتم بعدة جوانب تتعلق بالمرأة في كردستان ومحاولة مواجهة القضايا التي تهم المرأة واوضح في تصريح لاذاعة العراق الحر: المجلس الاعلى للمرأة يضم 15 عضوا ويشرف رئيس الوزراء مباشرة على هذا المجلس، وله سياسات عديدة من بينها رسم السياسات المتعلقة بحقوق المرأة ومتابعة القوانين التي تصدر في هذا المجال وفي مواجهة القضايا التي تخص العنف ضد المرأة.
وشدد المتحدث باسم حكومة الاقليم على ضرورة تشريع قانون لمواجهة العنف ضد المرأة وكذلك العنف الاسري في الاقليم، مضيفا بالقول: هناك اجراءات حكومية وتم تشكيل مديريات منذ التشكيلة الخامسة لمواجهة العنف ونحن بحاجة الى تشريع لمواجهة العنف ضد المرأة وبالاخص العنف الاسري.
الى ذلك رحبت الاوساط النسوية الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة في اقليم كردستان بخطوة حكومة الاقليم في تشكيل مجلس للمرأة للنهوض بواقعها والدفاع عن قضاياها.
واعتبر سوزان شيخ شهاب الناشطة النسوية وعضو برلمان كردستان تشكيل المجلس خطوة نحو وضع استراتيجيات جديدة للمرأة الكردية.
من جانبها تعتقد كشة دارا حفيد رئيسة لجنة المرأة في برلمان كردستان ان هناك حاجة الى توعية المجتمع الكردي حول القوانين التي تصدر عن المرأة، مضيفة ان برلمان كردستان بصدد اعداد مشروع قانون حول كيفية مواجهة العنف والعنف الاسري في اقليم كردستان العراق.
وقالت في هذا الاطار: ان لتوعية المجتمع اهمية كبيرة، وهنا يأتي دور الحكومة ومؤسساتها وكذلك منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الاعلامية في الاهتمام بهذا القانون عندما يصدر وتوعيتهم من اجل تطبيقه.
ويشهد اقليم كردستان العراق منذ سنوات حالات قتل النساء بحجة غسل العار او حالات الانتحار من خلال حرق النساء انفسهن، في وقت تعتبرها المنظمات المعنية بحقوق المرأة انها تاتي من خلال الضغوطات الاسرية على تلك النساء فيلجأن الى هذه الطريقة، وسط محاولات حكومة الإقليم الحثيثة لتقليلها والقضاء عليها.
XS
SM
MD
LG