روابط للدخول

انتقادات لتأخر عرض تقرير لجنة الأمن على البرلمان العراقي


حمل عدد من النواب رئاسة البرلمان العراقي مسؤولية تأخير عرض تقرير لجنة الامن والدفاع حول الخروقات الامنية الاخيرة.


وكانت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي اعدت تقريرها على ضوء استضافة المسؤولين عن الملف الامني في عدة جلسات في المجلس منتصف الشهر الماضي .
وتنتظر لجنة الامن الدفاع عرض تقريرها للمناقشة في البرلمان وتصويت على بعض فقراته لتكون قرارات ملزمة للحكومة.
وبعد نحو شهر من الاستضافة المطولة من قبل مجلس النواب لرئيس الوزراء، والوزراء الامنيين في الحكومة والتي امتدت على نحو اربع جلسات الا ان الموقف الرسمي للبرلمان من كل ما قيل في تلك الجلسات وما حدث من خروقات امنية اودت بحياة المئات من العراقيين، لم يعلن حتى الان او هو كما يقول بعض النواب مازال حبيس ادراج رئاسة المجلس التي تسلمت منذ اكثر من اسبوعين تقرير لجنة الامن والدفاع البرلمانية، الا انها لم تضعها في جدول الاعمال حتى الان، ولو لمجرد المناقشة.
عضو اللجنة عادل برواري يحمل في تصريح لاذاعة العراق الحر هيئة رئاسة البرلمان مسؤولية هذا التأخير.
من جانبه يعزو عضو اللجنة د.عمار طعمة جزءا من مسؤولية التأخير الى عدم اكتمال النصاب القانوني للجلسات الاخيرة في البرلمان.
في الوقت ذاته يقول طعمة ان ذلك لا يعفي هيئة الرئاسة من مسؤولية التأخير لموضوع حساس مثل الموضوع الامني.
ويتضمن تقرير اللجنة البرلمانية تسعة محاور اشرت معظم جوانب الخلل في اداء الاجهزة الامنية والحكومة بشكل عام فيما يتعلق بقضية الامن، ويقول برواري ان الاهم في التقرير هو التأكيد على ضرورة معالجة الخلل الاستخباري.
لكن النائب عمار طعمة يوضح ان التقرير تضمن تشخيصا دقيقا لكل الاخفاقات وتحديد معالجات محددة وواضحة لها.
وتتضمن توصيات التقرير البرلماني كما يقول طعمة التأكيد على مراعاة الجوانب الانسانية في العمل الامني.
XS
SM
MD
LG