روابط للدخول

السياسة وأزماتها تتسلل الى تهاني العراقيين بالعيد


ألقى الجدل السياسي المتصاعد بين الكتل بظلاله على مجالس العراقيين وحضر بوضوح في أحاديث الناس ويومياتهم، ولم تخلُ حتى لقاءات العيد من أحاديث السياسة ومسلسل الانتخابات.

الذي بدا طويلا بحسب بعض العراقيين لكنه لم يمنع ان يكون موضوعا مرافقا لتهنئة العيد بين الجيران كما يقول البغدادي الحاج كامل احمد.
ويعترف النائب محمود عثمان بان المواطن العراقي لا يجد له مهربا ًمن التأثر بتجاذبات السياسيين والبرلمانيين وجدلهم ولم يغفل محمود عثمان توجيه لوم للبرلمان لإخفاقه في خدمة المواطن.
لكن الحاجة "بهيجة علي " أعلنت رفضها لطرق أحاديث السياسة في البيت لئلا تفسد عليها وعلى عائلتها أجواء العيد.
ولع العراقيين بالسياسة والخوض في غمارها في أحاديثهم اليومية ليس جديدا، فهو موضوع لا ينجو منه كل مجلس ولقاء أكان في أجواء العمل أو الوظيفة والسوق بل حتى بين ركاب الحافلة الواحدة.
الباحث العراقي الدكتور رشيد الخيون من لندن يتوقف عند هذه الظاهرة باعتبارها انعكاسا لمخاوف مفهومة لدى العراقي خيون.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن مقابلة مع الباحث خيون.
XS
SM
MD
LG